البورصة

Ad
Ad
Ad
newsGallery-15715501785091.jpeg

20M10

مؤسسات القطاع السياحي في غزة .. الركود سيد الموقف

غزة-الأيام-إسلام أبو الهوى-يعاني القطاع السياحي في قطاع غزة من ركود حاد رغم الجهود التي تبذلها المؤسسات السياحية المختلفة.

ومن خلال جولة سريعة على المرافق والمنشآت السياحية يتبين مدى الركود الذي يعانيه القطاع السياحي بعد تدهور الوضع الاقتصادي حيث تخلو الفنادق والمطاعم السياحية من الحجوزات والزبائن وحتى المرتادين القلائل الذين كانوا يشكلون في وقت سابق دخلاً محدوداً.

واضطر العديد من القائمين على هذه المنشآت الى تسريح العاملين فيها والتوقف عن تقديم بعض الخدمات او تنفيذ أنشطة ترويجية وترفيهية.

ويؤكد وديع المصري المدير العام لفندق المشتل ان الأوضاع المادية الصعبة للمواطنين اثرت على حركة الاقبال على المنشآت السياحية جميعها دون استثناء لافتا الى ان المواطنين في غزة يكادون يوفرون الاحتياجات الأساسية لهم ولأسرهم .

وقال: "ان فندق المشتل تأسس في بداية أواخر التسعينات بتصنيف 5 نجوم يقدم كافة الخدمات السياحية وشهد فترات نشطة لكنه الآن يعاني من تراجع بسبب الأوضاع الاقتصادية في قطاع غزة".

وأوضح المصري في حديث لـ "الأيام" ان الفنادق في غزة تشهد حركة نشطة في العدوان الإسرائيلي الذي تنشط فيه حركة الوفود الأجنبية او في زيارات مجلس الوزراء مبينا انه في الوقت الحالي الحركة الوافدة شبه معدومة.

ولفت إلى ان عمل الفندق يقتصر على عقد الورش والمؤتمرات للمؤسسات الدولية التي أيضا تراجع عملها من باب ترشيد الاستهلاك مشيرا الى ان إدارة الفندق ارتأت تقليص المصاريف من اجل الحفاظ على استمرارية الفندق.

وزاد: "نحن الآن نقدم خدمة بما يتناسب مع وضع المواطن ورغم استمرار العروض المغرية الا ان الحركة شبه متوقفة.

وتطرق المصري بالحديث عن فندق بلو بيتش الذي يضم نفس الإدارة المحلية لفندق المشتل قائلا:" أنشئ هذا الفندق في عام 2010 بعد توقعات بإتمام المصالحة الفلسطينية وتحسن الأوضاع بمختلف اشكالها حيث يتكون من 5 عمارات مختصة لعقد ورش العمل وقاعة افراح الى جانب 6-7 شاليهات بكامل الجهوزية لكن الأوضاع المادية للمواطن الغزي جعلت من هذه المنشأة السياحية على حافة الموت.

وتابع: "خلال فترة الصيف تم عرض الكثير من العروض المخفضة والمفاجآت لكن حجم الإقبال كان دون المتوقع".

وأكد المصري أن استمرار تدهور الأوضاع الاقتصادية في قطاع غزة ينذر بتدمير القطاع السياحي الذي يعتمد بشكل أساسي على المواطن الغزي بسبب توقف السياحة الخارجية وتقييد حركة المعابر منوهاً إلى ان القطاع السياحي من اهم القطاعات التي تلعب دورا هاما في عملية التنمية الاقتصادية لفلسطين.

من جهته، قال المحلل الاقتصادي معين رجب ان النشاط السياحي من الأنشطة الهامة والمدرة للدخل واللازمة لتحقيق منافع الاقتصاد الوطني الفلسطيني معتبرا ان السياحة الداخلية تأتي في طليعة الأنشطة المدرة للعملات الصعبة والتي تحرص عليها مختلف بلدان العالم وبشكل خاص في فلسطين التي تعاني تراجعا واضحا في حركة السياحة الداخلية.

وأضاف في حديث لـ "الأيام" ان فلسطين تتمتع بأماكن سياحية خاصة منها في الضفة الغربية التي تتمتع بانفتاح على العالم الخارجي موضحا ان الحصار المطبق على قطاع غزة وتقييد حرية التنقل أثر بشكل كبير على حركة السياحة بشكل واضح.

وأشار الى ان الوفود التي تأتي الى قطاع غزة قليلة الا في المناسبات والحروب مبينا ان النشاط في الحركة السياحية لحظي وغير مستقر.

وأكد رجب ان الأوضاع الاقتصادية من حيث نقص السيولة النقدية أثرت بشكل كبير على رغبة المواطنين في الترويح عن انفسهم لافتا الى انهم بالكاد يوفرون الاحتياجات الأساسية.

وطالب رجب صناع القرار بضرورة إيجاد حلول سريعة من أجل انقاذ ما تبقى من المنشآت السياحية قبل ان تعلن افلاسها وتغلق أبوابها. 

newsGallery-15715482310591.jpeg

20M10

’كريم بوكس’ تساهم في تمكين المشاريع النسوية في رام الله

رام الله-أخبار المال والأعمال-انسجاماً مع رؤيتها نحو توفير تجربة مُلهمة تسهم في تسهيل حياة الأفراد، والمشاركة في مساندة وتحفيز الرياديين والرياديات في المنطقة، حرصت شركة كريم الرائدة في خدمات حجز السيارات عبر التطبيقات الذكية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بالإضافة إلى تركيا وباكستان، على توظيف خدماتها للمساهمة في تمكين النساء اقتصادياً من خلال توفير خدمة التوصيل الأسرع في المنطقة Careem BOX في متناول الرياديات.

وبعد إطلاق خدمة "كريم بوكس" في رام الله، أقبلت العديد من صاحبات المشاريع المنزلية من منتجات غذائية وغيرها إلى تجربة تطبيق "كريم بوكس" لتوصيل منتجاتهن إلى الزبائن، لما تتميز به "كريم بوكس" من معايير الجودة والدقة في مواعيد التسليم وخدمة الزبائن.

وعن تجربتها مع "كريم بوكس"، أعربت هبة عليان صاحبة مشروع "هبة للحلويات" والمتخصصة في الحلويات الباردة المتنوعة، عن ارتياحها للتعامل مع "كريم بوكس"، لاسيما وأن زبائن المشروع أشادوا بمستوى الخدمة من حيث سرعة تسليم الطلبات، والالتزام بإيصالها حتى باب المنزل أو المؤسسة، بالإضافة إلى رضا الزبائن عن سعر توصيل الطلبات.

وتدير عليان مشروعها من منزلها في رام الله منذ عامين، عبر صفحة المشروع على الفيس بوك "Heba Sweet and more". وتتواصل عليّان مع الكباتن عبر تطبيق "كريم بوكس" بحيث تبحث عن أقرب كابتن ليقوم بتوصيل الطلب، ومن ثم تزوّد الكابتن بتفاصيل محتوى الطلب المُراد توصيله إلى الزبون، ومكان استلام الطلب، وتحديد نقطة وموعد التسليم.

وأعربت عليّان عن ارتياحها بالاعتماد على Careem BOX لتوصيل الطلبات من منتجاتها إلى الزبائن لاسيما وأن الكباتن ملتزمون بمعايير اللباقة في التعامل مع الزبائن، كما أن خدمة "كريم بوكس" تراعي الحفاظ على جودة المنتجات من الحلويات الباردة حيث يتم حفظ الحلويات في صندوق مُحكم بمواصفات خاصة للحفاظ على درجة برودة الحلويات حتى تصل إلى الزبون.

وأكدت عليان، والتي توجهت إلى التعامل مع Careem BOX قبل ثلاثة أشهر، أن خدمة "كريم بوكس" ساهمت في تسهيل وتنظيم عملية توصيل منتجاتها إلى الزبائن، وضمان توصيل الطلبات في وقت سريع وبجودة مضمونة إلى زبائنها.

وأعرب مدير عام شركة كريم في فلسطين والأردن صبري حكيم عن اعتزازه بانضمام صاحبات مشاريع بيتية وريادية للاستفادة من خدمة "كريم بوكس"، موضحاً أن الشركة وانسجاماً مع رؤيتها في تسهيل شؤون حياة الأفراد وتقديم تجربة مُلهمة في دول المنطقة، فقد راعت في تصميمها لخدمة "كريم بوكس" أن تكون خدمة التوصيل الأسرع والأكثر تميزاً وموثوقيةً في المنطقة، ولتُتيح فكرة "كريم بوكس" الفرصة أمام الرياديين وأصحاب المشاريع الصغيرة والمنزلية للاستفادة من الخدمة بما يضمن إنجاح مشاريعهم وتنظيم الوقت، وإيجاد فكرة إبداعية لحل إحدى التحديات التي تواجه أصحاب المشاريع الصغيرة والناشئة والمتمثلة في نقل وتوصيل المنتجات والطلبات، والتي قد تزيد العبء المادي على الرياديين بسبب تكلفة التوصيل المرتفعة.

وأكد حكيم أن شركة كريم حرصت على تقديم خدمة توصيل هي الأسرع في المنطقة، حيث تمّ تدريب الكباتن على الالتزام بمعايير جودة الخدمة، والالتزام بالوقت وهو العامل الحاسم في تميّز خدمة "كريم بوكس"، إلى جانب الالتزام بتوصيل الطلبات حتى باب المنزل وتسليمها إلى يد الزبون.

وأوضح حكيم أن "كريم بوكس" تراعي معايير الحفاظ على محتوى الطلبات من خلال استخدام صناديق خاصة لحفظ الطلبات سواء إن كانت قابلة للكسر أو إن كانت منتجات غذائية ساخنة أو باردة أو منتجات سائلة أو غيرها من المنتجات.

وكانت شركة كريم قد أطلقت خدمة Careem BOX في رام الله قبل حوالي ستة أشهر كمرحلة تجريبية، حيث تنوي الشركة التوسع في المدن الفلسطينية لتوفير "كريم بوكس" وإتاحة المجال لمختلف الفئات والشرائح لتجربة هذه الخدمة. وتندرج "كريم بوكس" ضمن باقة من الخدمات التي أطلقتها شركة كريم في أسواق المنطقة لتكريس مفاهيم جديدة في خدمات النقل والتوصيل وغيرها من المجالات، بما يواكب التطور الرقمي العالمي ويسهم في الاندماج في عالم الرقمية والتهيّؤ للانتقال إلى مستويات جديدة من الثورة الرقمية والتكنولوجية في مختلف المجالات. 

newsGallery-15715487094321.jpeg

20M10

وزير المال اللبناني: الموافقة على الموازنة النهائية دون أي ضرائب جديدة

بيروت-وكالات-قال وزير المال اللبناني علي خليل، يوم السبت بعد لقاء مع رئيس الوزراء سعد الحريري إنهما اتفقا على موازنة نهائية لا تتضمن أي ضرائب أو رسوم إضافية وذلك في محاولة لتهدئة احتجاجات واسعة النطاق.

وتشهد العاصمة بيروت ومدن أخرى، منذ الخميس الماضي، احتجاجات شعبية؛ رفضًا لإعلان الحكومة عن تضمين ضرائب جديدة في موازنة العام المقبل، تشمل قطاع الاتصالات المجانية عبر الهاتف الخلوي وغيره، بهدف توفير إيرادات جديدة لخزينة الدولة التي تعاني اقتصاديًا.

وقال خليل، عبر حسابه بـ"تويتر": تم الاتفاق على إلغاء كل المشاريع المقدمة بهذا الخصوص (فرض مزيد من الضرائب والرسوم) من أي طرف، وإقرار خطوات إصلاحية جدية مع مساهمة من القطاع المصرفي وغيره بما لا يطال الناس بأي شكل، ولا يحملهم أية ضريبة مهما كانت صغيرة.

وقال الحريري، في وقت سابق السبت، إن "بيت الوسط" (منزله) خلية نحل، حيث يعقد اجتماعات ويجري اتصالات، بعيدًا عن الإعلام، للوصول إلى ما يخدم اللبنانيين.

وطلب الحريري، الجمعة، من المحتجين "مهلة 72 ساعة لتقديم حل يرضي الشارع والمجتمع الدولي".

وفي كلمة متلفزة تعليقًا الاحتجاجات المنددة بتردي الأوضاع الاقتصادية، قال الحريري: "مهما كان الحلّ لم يعد لدينا وقت، وأنا شخصيا أعطي نفسي وقتًا قصيرًا، فإما أن يعطي شركاؤنا في الوطن جوابًا صريحًا حول الحلّ أو يكون لي كلام آخر".

وقال الرئيس اللبناني ميشال عون على تويتر ”سيكون هناك حل مطمئن للأزمة“.

newsGallery-15715515084461.jpeg

20M10

محافظ البنك المركزي الصيني :التوترات التجارية تمثل خطرا كبير على الاقتصاد العالمي

واشنطن (رويترز) - قال يي قانغ محافظ بنك الشعب الصيني (البنك المركزي) يوم السبت إن احتمال تصاعد التوترات التجارية والغموض السياسي يمثلان عوامل الخطر الرئيسية التي تواجه الاقتصاد العالمي وأن قوى السوق تحافظ على اليوان الصيني عند مستوى ملائم.

وقال يي في بيان للجنة التوجيه بصندوق النقد الدولي إن بكين تشعر ”بإحباط كبير“ لتقاعس الصندوق عن تنظيم هيكل المساهمين للاعتراف بالتأثير المتزايد للصين والاقتصادات الأخرى التي تحقق نموا سريعا.

 

أخبار البنوك

Card cap

اتفاقية تعاون بين البنك الوطني ووزارة شؤون المرأة

رام الله-أخبار المال والأعمال-وقّع البنك الوطني ووزارة شؤون المرأة، اليوم الأربعاء، اتفاقية تعاون لتمويل مشاريع إنتاجية مدّرة للدخل صفرية الفوائد والعمولات بقيادة نساء. 

ووقّع الاتفاقية وزيرة شؤون المرأة الدكتورة آمال حمد، ورئيس مجلس إدارة البنك الوطني طلال ناصر الدين، بحضور وكيل وزارة شؤون المرأة بسام الخطيب، وعضوة مجلس إدارة البنك الوطني منال زريق، ومنسقات مراكز التواصل في المحافظات الفلسطينية وجمع من الصحفيين.

بموجب الاتفاقية، سيقدم البنك الوطني تمويلا على شكل قروض لمشاريع انتاجية صفرية الفوائد بقيادة نساء من خلال مراكز التواصل المتواجدة في المحافظات، بسقف إجمالي يبلغ 200 ألف دولار أمريكي، مقسّمة على 15 ألف دولار للمشروع الواحد، على فترة سداد تمتد لسبع سنوات وبفترة سماح تصل الى 6 أشهر للقرض الواحد.
وسيقدم البنك الوطني كذلك ندوات توعية للنساء في المحافظات حول برنامج "حياتي"، لتزويد النساء بالمعلومات والتفاصيل حول البرنامج، لمساعدتهن على إتخاذ القرارات الصائبة قبل إتخاذ أي قرار ائتماني. 

ورحبت حمد بتوقيع الاتفاقية وبالشراكة المستقبلية مع البنك الوطني، مشيرةً إلى أن هذه الاتفاقية تحقق أهداف ورؤية الوزارة بتمكين النساء الفلسطينيات اقتصادياً عبر الوصول إلى مختلف الموارد والمصادر، لخلق مجتمع يسوده العدل والمساواة في ظل تنمية شاملة.
وأكدت على أن تمكين المرأة هو تمكين للمجتمع، في ظل الواقع الاقتصادي الصعب للشعب الفلسطيني بشكل عام، وللمرأة الفلسطينية بشكل خاص، حيث تعاني النساء من الفقر والبطالة والتهميش، مشدّدةً على أهمية التكاملية في العمل مع كافة الشركاء، لعدم تكرار ذات الجهود مع ذات الفئات المستفيدة، وبالتالي عدم هدر المال والوقت والجهد.

وأوضحت حمد أن التمكين يجب أن يتم بناءً على أولويات النساء، وبآليات ربط مع التمكين الحقوقي والقانوني والاجتماعي، والعمل مع النساء والرجال لرفع الوعي، وتغيير المفاهيم، حتى يؤدي إلى التمكين الحقيقي والشامل، والذي يحدث التغيير الاجتماعي المطلوب للتنمية المحلية.

من جانبه ، أعرب ناصر الدين عن فخره بانضمام وزارة شؤون المرأة الى قائمة شركاء البنك ضمن برنامج "حياتي"، مشيرا الى أهمية تكامل أطراف المنظومة الايكولوجية الواحدة من أجل تحقيق أهداف مستدامة من شأنها تمكين المرأة الفلسطينية اقتصاديا.
وأضاف ناصر الدين، ان توقيع اتفاقية التعاون اليوم مع الوزارة يأتي استكمالا لما بدأه البنك الوطني ضمن برنامج "حياتي" بتمويل مشاريع إنتاجية صفرية الفوائد بقيادة نساء، حيث بلغ مجمل ما تم رصده وتنفيذه لهذه الغاية حتى الآن 3.5 مليون دولار، ايمانا من البنك بدور المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر في إحداث التنمية الاقتصادية المرجوة وخلق فرص عمل جديدة في السوق، إضافة الى إعطاء الفرصة للمرأة الفلسطينية للريادة والابداع وتحقيق تمكين حقيقي لها ولعائلتها.
وأوضح ناصر الدين، ان الوزارة ومن خلال مراكز التواصل المنتشرة في كافة محافظات الضفة الغربية ستكون النافذة التي سيتمكن البنك من خلالها الوصول الى أكبر شريحة ممكنة من النساء الفلسطينيات الرياديات والساعيات لإقامة مشاريعهن المدرة للدخل دون أي ربحية أو أي عمولة، بسقف اجمالي يصل لغاية 200 ألف دولار.  

وأشار ناصر الدين، أنه على مدار الأعوام السابقة كان للبنك الوطني بصمات واضحة في هذا المجال، موضحا ان نسب الشمول المالي لدى البنك هي أكبر دليل على نجاح سياسته بتقسيم سوق العمل حسب النوع الاجتماعي.

ولفت إلى أن نسبة المدخرات لدى البنك بلغت 55% من إجمالي المدخرين نهاية العام 2018، إضافة الى تشكيل النساء من إجمالي عملائه نسبة 34% بعد أن كانت 32% نهاية العام 2017، مؤكداً ان هذه النتائج مرتفعة جداً مقارنة بالجهاز المصرفي الفلسطيني، ويسعى البنك الى رفعها الى 50% فأكثر في الأعوام المقبلة وقبل حلول العام 2025 تماشياً مع الخطة الوطنية للشمول المالي. 

وأكد ناصر الدين أن هذه الخطوة هي خطوة البداية فقط في طريق التعاون مع وزارة شؤون المرأة، مشيراً إلى أن البنك يسعى الى المزيد لتحقيق التمكين الاقتصادي الحقيقي للمرأة الفلسطينية، داعياً الى ضرورة المباشرة في تعديل الأنظمة والقوانين المتعلقة بإدارة الأموال وفتح الحسابات المصرفية من قبل المرأة التي هي الأساس لتحقيق المساواة والعدالة لكافة أطراف المجتمع.

Card cap

تعليمات هامة من سلطة النقد للمصارف ومؤسسات الإقراض

رام الله-أخبار المال والأعمال-أصدرت سلطة النقد، اليوم الأربعاء، تعليماتها إلى كافة المصارف ومؤسسات الإقراض المتخصصة العاملـة في فلسطيـن، بخصوص شروط التعامل مع الدفعة المحولة المتبقية من رواتب أشهر (نيسان، أيار، حزيران)، "مراعاة لظروف موظفي القطاع العام، وما يمر به شعبنا من أوضاع اقتصادية صعبة".

ونصت التعليمات، وفق بيان صادر عن سلطة النقد، أنه بناء على قيام وزارة المالية والتخطيط بتحويل الدفعة المتبقية من رواتب موظفي القطاع العام عن الأشهر نيسان وأيار وحزيران 2019، يُطلب من المصارف ومؤسسات الإقراض المتخصصة الالتزام بخصم ما لا يزيد نسبته عن 50% من الحوالة الواردة إلى حساب موظف القطاع العام، لتسديد الالتزامات المستحقة عليه حتى نهاية شهر حزيران 2019.

وجاء في التعليمات أيضا أن يتم التعامل مع الموظفين الذين حصلوا على (تأجيل أقساط/ جدولة مديونية) وفقاً للشروط التعاقدية التي تم الاتفاق عليها بين الطرفين.

كما شدّدت تعليمات سلطة النقد على أن يتم الالتزام بالشروط نفسها بخصوص الخصومات لتسديد المستحقات على موظفي القطاع العام للأشهر المقبلة تموز، آب وأيلول 2019.

اقتصاد محلي

Card cap

العسيلي: وفود حكومية لألمانيا والسويد والكويت والسعودية لفتح آفاق التعاون

رام الله-أخبار المال والأعمال-شدد وزير الاقتصاد الوطني خالد العسيلي على أهمية الاتفاق بين الرئيس محمود عباس وولي العهد السعودي محمد بن سلمان على إنشاء لجنة اقتصادية مشتركة بين البلدين، ومجلس أعمال سعودي فلسطيني، الأمر الذي سيعمل على زيادة التبادل التجاي والاستثمار العربي والأجنبي في فلسطين.
وقال العسيلي في حديث لإذاعة صوت فلسطين انه "سيتم تشكيل لجنة حكومية لدراسة كافة النقاط المهمة للبلدين سواء لزيادة التبادل في الاستثمار أو في مختلف الوزارات"، مشيراً الى انه سيكون هناك لقاء فلسطيني سعودي للبدء في عمل الاتفاقيات اللازمة لفتح الطريق بين رجال الأعمال من البلدين لزيادة التبادل التجاري.
وفيما يتعلق بمنطقة جنين الصناعية، لفت العسيلي إلى أنه تم توقيع اتفاق بقيمة 18 مليون يورو مع شركة تركية لبدء العمل بالمنطقة الصناعية في جنين بعد حل المشاكل العالقة، مضيفا ان المشروع سيوفّر 5000 فرصة عمل دائمة و15 ألف مؤقتة.
وبين العسيلي أن "العمل في منطقة جنين الصناعية سيبدأ خلال الأسابيع القادمة، وسنرى فيها شركات تركية وأجنبية وعربية ومن ضمنها سعودية".
وأوضح العسيلي أن وفدا حكوميا سيقوم بزيارات لألمانيا والكويت والسويد والسعودية لفتح آفاق تعاون اقتصادي في كل المجالات.

Card cap

عوض: مهرجان علم البيانات لمواكبة التطورات العالمية

رام الله-وفا-قالت رئيس الجهاز المركزي للإحصاء علا عوض إن مهرجان علم البيانات الذي ينظم، اليوم الأحد، جاء لمواكبة التطورات العالمية في ظل الاعتماد على ثورة المعلومات والتطور التكنولوجي، وبالتزامن مع احتفال العالم بإحياء يوم الإحصاء العالمي.

وأضافت عوض في حديث لـ"وفا"، ان المهرجان جاء أيضا لإطلاق مبادرة علم البيانات على مستوى فلسطين، وسيكون الحدث خط البداية لإطلاق مجموعة كاملة من المشاريع ذات الصلة في فلسطين.

ويقام المهرجان بحضور رئيس الوزراء محمد اشتية في قصر رام الله الثقافي.

وأوضحت أن المهرجان ينظم بجهود وتعاون مشترك ما بين الجهاز المركزي للإحصاء بصفته المصدر الوحيد للإحصاءات الرسمية في فلسطين، والجامعة العربية الأمريكية، وهو حدث الأول من نوعه في فلسطين، وسيكون ليوم واحد تتخلله عروض مشوقة حول البيانات بواسطة أهم خبراء علم البيانات.

وقالت "إن الاحتفالية تهدف إلى تسليط الأضواء على أهم التحديات التي تواجه الإحصاءات الرسمية في أي بلد، وهي المحافظة على فعالية جهاز الإحصاء على المستوى الداخلي والمستوى الخارجي في ظل التطورات خلال السنوات الماضية ونخص بالذكر العولمة ومتطلباتها، وازدياد وتنوع احتياجات المستخدمين، إضافة إلى الاهتمام المتزايد اتجاه جودة البيانات، والحاجة إلى التعاون التقني بين الدول في مجال الإحصاءات الرسمية، ومصداقية جهاز الإحصاء واستقلاليته".

ويقام المهرجان تحت شعار "مبادرة علوم البيانات في فلسطين معاني ودلالات"، ويضم الشعار نجمة قصر هشام بأريحا، إذ يعتبر أحد أهم المعالم السياحية في فلسطين.

وأشارت عوض إلى أن المهرجان يقام بالتزامن مع اليوم العالمي للإحصاء، بوجود قرار من الجمعية العمومية للأمم المتحدة لإعطاء أهمية للتوجه حول تسهيل استخدام البيانات وأهميتها في صنع القرار، و"نحن في الإحصاء الفلسطيني هذا العام أصبح لدينا تغيرات جوهرية ونقلة نوعية محلية وبذلنا جهوداً كبيرة منذ العام 2015 لتحديث وتطوير نظم العمل لدينا وتهيئة البنية التحتية للتجاوب والتكيف مع تطورات الإحصاء وعلم البيانات ويتجلى ذلك بإطلاق مهرجان علم البيانات".

وبينت أن التغيير والتطور يجب ألا يقتصر على الجهاز، "لذلك تبنينا مبادرة تعميم علم البيانات فهو أصبح بمثابة النفط للقرن الحادي والعشرين في العالم، فمبادرة تعميم علم البيانات تبذل على مستوى العالم وجاءت في فلسطين لمواكبة التطورات العالمية في ظل الاعتماد على ثورة المعلومات والتطور التكنولوجي، فنحن نعيش في عالم رقمي مبني على البيانات، ولذلك نسعى لتوفير بيانات دقيقة بشكل سريع، فالإحصاء ليس مصطلح معقد يثير الخوف بل تغيير كثير نوعي للبيانات لتصبح سهولة عبر علم البيانات لأهميتها وقيمتها في حياتنا".

وأوضحت عوض أن "الإحصاء الفلسطيني أخذ زمام هذه المبادرة لأننا نعيش ضمن تحديات كبيرة في مجتمعنا وبلدنا، وواجبنا أن نطور علم البيانات لأن ذلك سيساعدنا على تجاوز التحديات التي تواجهنا ونكون قادرين على إحداث نقلة نوعية ونساهم في خلق جيل من علماء البيانات في فلسطين".

وبينت أن "المهرجان يتم بالتعاون مع الشركاء جميعا، ونعمل سويا لتجاوز التحديات التي نواجهها ضمن تطوير علم البيانات، وشغفنا نحو الحرية والاستقلال يزيد إصرارنا على البناء والعمل ومواكبة التطور رغم كل التحديات التي نواجهها، للخروج بأروع صور الابداع والتميز لشعبنا رغم كل التحديات التي تواجه كل فرد ومؤسسة".

ودعت عوض الأفراد والمؤسسات لاقتناص هذه الفرصة وتبني مبادرة الأرقام، "لنكون قادرين في إحداث التنمية الحقيقية المستدامة"، مؤكدة ضرورة معرفة مفهوم علم البيانات لقراءتها بشكل صحيح واستخدامها بشكل سهل.

وأشارت إلى أن المرحلة الحالية بحاجة للاستفادة من المصادر الهائلة للبيانات لإخراج بيانات ذات جودة ومصداقية ويكون كل واحد ضمن مؤسسته قادرا على إنشاء هذه البيانات بالشراكة مع الجهاز الاحصائي انطلاقا من أننا كلنا أصبحنا منتجين ومستخدمين للبيانات سويا.

وقالت إن المؤتمر سيكون ليوم واحد وهناك متحدثين، وسيطلق في المهرجان مبادرة تقوم على تطوير قدرات الخريجين العاطلين عن العمل في مجال علم البيانات بالشراكة مع الجامعة العربية الأمريكية وجامعة هارفرد لتخريج علماء بيانات، وسيشهد البرنامج تطورا كبير في المرحلة المقبلة، خصوصا أن لدى جامعاتنا أرضية هائلة لاحتضان هذا التطوير.

وينظم المهرجان برعاية من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP ومؤسسة الشراكة في إحصاءات التنمية في القرن الحادي والعشرين  PARIS21، ومجموعة الاتصالات الفلسطينية، ومجموعة بنك فلسطين.

اقتصاد عربي

Card cap

على حافة الهاوية .. لبنان أمام يوم الحساب بسبب الفساد

بيروت (رويترز) - أصبح لبنان أقرب للأزمة المالية من أي وقت مضى، على الأقل منذ فترة الثمانينيات التي شهدت دمارا مروعا في الحرب الأهلية إذ تكالب حلفاء الحكومة والمستثمرون والمحتجون الذين خرجوا للشوارع في مختلف أنحاء البلاد على مطالبتها بمعالجة الفساد وتنفيذ الإصلاحات الموعودة منذ مدة طويلة.

فقد سارعت حكومة رئيس الوزراء سعد الحريري يوم الخميس لإلغاء خطة بعد ساعات من إعلانها كانت تقضي بفرض رسوم على المكالمات الصوتية عبر تطبيقات مثل واتساب وذلك في مواجهة أضخم احتجاجات شعبية منذ سنوات أغلق فيها المحتجون الطرق وأشعلوا إطارات السيارات.

وعلى وجه السرعة يحتاج لبنان، أحد أكثر دول العالم مديونية والذي تتناقص احتياطياته الدولارية بسرعة، لإقناع حلفائه في المنطقة والمانحين الغربيين بأنه سيتحرك بجدية أخيرا لمعالجة مشاكل متأصلة مثل قطاع الكهرباء الذي يعاني من الإهدار ولا يمكن التعويل عليه.

وأوضحت مقابلات أجرتها رويترز مع ما يقرب من 20 من مسؤولي الحكومة والساسة والمصرفيين والمستثمرين أن لبنان يواجه إذا لم يحصل على دعم مالي من الخارج احتمال تخفيض قيمة العملة أو حتى التخلف عن سداد ديونه في غضون أشهر.

وقال وزير الخارجية جبران باسيل في كلمة بثها التلفزيون يوم الجمعة إنه قدم ورقة في اجتماع لبحث الأزمة الاقتصادية في سبتمبر أيلول قال فيها إن لبنان يحتاج ”صدمة كهربائية“.

وقال دون أن يحدد ماهية ما يقصده بالرصيد المالي ”قلت أيضا إن القليل الباقي من الرصيد المالي قد لا يكفينا لفترة أطول من نهاية السنة إذا لم نعتمد السياسات المطلوبة“.

وكانت بيروت قد تعهدت مرارا بالحفاظ على قيمة الليرة اللبنانية مقابل الدولار والالتزام بسداد ديونها.

غير أن المصادر قالت لرويترز إن الدول التي اعتادت التدخل ماليا لإنقاذ لبنان من الأزمات بشكل يعتمد عليه نفد صبرها بفعل سوء الإدارة والفساد ولجأت لاستخدام الأزمة الاقتصادية والاجتماعية المتزايدة في الضغط من أجل التغيير.

ومن هذه الأطراف دول عربية خليجية فتر حماسها لمساعدة لبنان بسبب النفوذ المتزايد الذي يتمتع به حزب الله المدعوم من طهران وما ترى أنه حاجة لكبح نفوذ إيران المتنامي في مختلف أنحاء الشرق الأوسط.

وسبق أن قدمت الدول الغربية مساعدات مالية سمحت للبنان بتحدي الظروف لسنوات. غير أنها قالت للمرة الأولى إنها لن تقدم أموالا جديدة إلى أن تأخذ الحكومة خطوات واضحة صوب الإصلاحات التي وعدت بها منذ مدة طويلة.

وتأمل تلك الحكومات أن تتحرك الحكومة لإصلاح نظام استغله ساسة طائفيون في توزيع موارد الدولة بما يحقق مصالحهم بدلا من بناء دولة تعمل على أسس متينة.

ومن الممكن أن تغذي الأزمة المزيد من الاضطرابات في بلد يستضيف حوالي مليون لاجئ من سوريا التي فتح فيها توغل عسكري تركي في الشمال الشرقي هذا الشهر جبهة جديدة في الحرب الدائرة منذ ثماني سنوات.

وقال توفيق غاسبار المستشار السابق بوزارة المال اللبنانية والاقتصادي السابق بمصرف لبنان المركزي وصندوق النقد الدولي ”إذا ظل الوضع (على ما هو عليه) دون أي إصلاحات جذرية فتخفيض قيمة العملة أمر محتوم“.

وأضاف ”منذ سبتمبر بدأ عهد جديد. علامات الإنذار كبيرة وفي كل مكان خاصة أن المصرف المركزي يدفع ما يصل إلى 13 في المئة للاقتراض بالدولار“.

وعلى رأس قائمة الإصلاحات في بيروت مشكلة من أعقد المشاكل هي إصلاح انقطاع الكهرباء المزمن الذي جعل اللجوء لمولدات الكهرباء الخاصة ضرورة باهظة الكلفة. ويرى كثيرون أن هذه المشكلة هي الرمز الرئيسي للفساد الذي أدى إلى تدهور الخدمات والبنية التحتية.

وقال الحريري في كلمة إلى الشعب بثها التلفزيون إنه ظل يكافح لإصلاح قطاع الكهرباء منذ تولى منصبه. وأضاف ”اجتماع ورا اجتماع ولجنة ورا لجنة وطرح ورا طرح، وصلت أخيرا على خط النهاية إجى من يقول ما بيمشي؟“.

وأضاف وهو يستعرض الصعوبات التي تواجه تنفيذ الإصلاح على نطاق أوسع أن كل لجنة تحتاج مشاركة تسعة وزراء على الأقل إرضاء لجميع الأطراف.

وقال ”حكومة وحدة وطنية؟ فهمنا. ولجان كمان، لجان وحدة وطنية؟ والنتيجة ما في شيء بيمشي“.

وتأكيدا للضغوط الخارجية، سيتوجه إلى لبنان الأسبوع المقبل بيير دوكان السفير الفرنسي المكلف بمتابعة تنفيذ مقررات مؤتمر سيدر للمانحين الخاص بدعم لبنان وذلك للضغط على الحكومة بشأن استخدام محطات توليد الكهرباء العائمة وذلك حسب ما قاله مصرفي مطلع على الخطة.

وقال المصرفي الذي طلب الحفاظ على سرية هويته إن دوكان يريد إدراج هذه المحطات العائمة في خطة إصلاح القطاع الكهربائي.

ولم يتسن الاتصال بدوكان للتعليق.

وسيكون مضمون موازنة 2020 عنصرا أساسيا في المساعدة في الإفراج عن حوالي 11 مليار دولار صدرت بها تعهدات مشروطة من المانحين الدوليين بمقتضى مؤتمر سيدر الذي عقد العام الماضي. غير أن اجتماع مجلس الوزراء الذي كان مقررا عقده لبحث الميزانية يوم الجمعة أُلغي وسط الاحتجاجات الشعبية.

”انتفاضة الضرائب“

كانت حكومة الحريري، التي تشارك فيها أحزاب لبنان كلها تقريبا، قد اقترحت فرض ضريبة بمقدار 20 سنتا في اليوم على المكالمات الصوتية من خلال تطبيقات مثل واتساب وفيسبوك وفيس تايم.

وفي بلد يقوم على أسس طائفية ربما يكون انتشار الاحتجاجات على نطاق واسع على غير المعتاد علامة على تزايد الغضب من الساسة الذين شاركوا في دفع لبنان إلى هذه الأزمة.

وتصاعد الدخان من جراء حرائق في وسط بيروت وانتشرت قطع الزجاج المكسور في الشوارع من جراء تحطم واجهات عدد من المتاجر. وأطلقت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع لتفريق بعض التجمعات.

ووصفت صحيفة النهار ما يجري بأنه ”انتفاضة ضريبية“. وقالت صحيفة الأخبار اليومية إنها ”ثورة واتساب“.

وقال فادي عيسى (51 عاما) الذي شارك في الاحتجاجات ”ما بقى فينا نتحمل في ظل السلطة الفاسدة. أولادنا ما عندهم مستقبل... ما بدنا استقالة فقط بدنا محاسبة وبدهم يرجعوا المصاري يللي سرقوها ولازم يصير تغيير والشعب هو الذي يستطيع أن يغير“.

وقال عدد من المصرفيين والمستثمرين والمسؤولين الذين حاورتهم رويترز إن شروخا جديدة ظهرت بين الحكومة اللبنانية ومقرضيها من القطاع الخاص مع تبدد الثقة وندرة الدولارات.

فبعد سنوات ظلت البنوك تمول الحكومة خلالها متوقعة أن تواصل العوائد ارتفاعها بدأت تلك البنوك تطالب انطلاقا من إحساسها من اقتراب البلاد من الانهيار بتنفيذ الإصلاحات لكسب تأييد الجهات المانحة.

وقال أغلبية ممن حاورتهم رويترز إن لبنان سيشعر على الأرجح بضغوط اقتصادية ومالية أكبر في الأشهر المقبلة لكنه سيتفادى تحديد سقف لاسترداد الودائع أو عجز الدولة عن سداد التزاماتها السيادية.

ومع ذلك انقسم المسؤولون والمصرفيون والمستثمرون فيما إذا كانت الأمور ستصل إلى حد تخفيض قيمة الليرة اللبنانية وذلك بسبب الإخفاق لسنوات في تنفيذ الإصلاحات وفي ضوء التصميم الجديد بين المانحين التقليديين على المطالبة بها.

وقال نسيب غبريل رئيس قسم البحوث الاقتصادية والتحليل في بنك بيبلوس ”أنت بحاجة لصدمة إيجابية. لكن الحكومة تعتقد للأسف أن الإصلاحات يمكن أن تحدث دون المساس بالهيكل الذي تستفيد منه“.

وأضاف أن على لبنان تطبيق الإصلاحات من أجل زيادة التدفقات الرأسمالية.

وتابع ”لا يمكن أن نواصل اللجوء إلى الإماراتيين والسعوديين. نحن بحاجة لمساعدة أنفسنا لكي يساعدنا الآخرون“.

الوقت يجري

في الشهر الجاري قررت مؤسسة موديز للتصنيفات الائتمانية وضع تصنيف لبنان (سي.إيه.إيه1) قيد المراجعة تمهيدا لتخفيضه وقدرت أن المصرف المركزي الذي تدخل لتغطية مدفوعات الديون الحكومية بقيت لديه احتياطيات قابلة للاستخدام تتراوح بين ستة وعشرة مليارات دولار فقط للحفاظ على الاستقرار.

وتبلغ قيمة الديون التي يحين أجل سدادها بنهاية العام المقبل نحو 6.5 مليار دولار.

وقال المصرف المركزي إن الاحتياطي النقدي في 15 أكتوبر تشرين الأول بلغ 38.1 مليار دولار.

وقال مسؤول لرويترز إن لبنان لديه احتياطيات حقيقية تبلغ عشرة مليارات دولار فقط. وأضاف ”الوضع في غاية التردي و(أمام لبنان) خمسة أشهر لتصحيح الوضع وإلا سيحدث انهيار نحو شباط“ فبراير المقبل.

وقد لا يكون أمام حكومة الحريري سوى بضعة أشهر فقط لتنفيذ إصلاحات مالية لإقناع فرنسا والبنك الدولي والأطراف الأخرى في اتفاق سيدر بالإفراج عن التمويلات المشروطة التي تبلغ قيمتها 11 مليار دولار.

وقال رئيس الاستثمارات الإقليمية في شركة أمريكية كبرى لإدارة الأصول إن المسؤولين اللبنانيين يقولون في لقاءات غير رسمية إنه سيتم الإعلان قبل نهاية العام عن خطة لمعالجة انقطاع التيار الكهربائي في الأجلين القصير والطويل وبعدها سترفع الحكومة الأسعار.

لكن المنتقدين يقولون إنه لم تتخذ أي خطوات ملموسة رغم التصريحات الصادرة عن وزارة الطاقة بأن الخطة ماضية في مسارها.

وفي الشهر الماضي غادر الحريري باريس دون تعهد بالحصول على سيولة فورية بعد أن زار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون. وبالمثل عاد هذا الشهر من أبوظبي خاوي الوفاض بعد أن التقى ولي العهد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

وكافح النواب في بيروت لتفسير ما حدث في أبوظبي بعد أن زعم الحريري أن الإمارات وعدت باستثمارات في أعقاب محادثات ”إيجابية“.

العيون على حزب الله

يقول المستثمرون والمصرفيون والاقتصاديون إن عشرة مليارات دولار على الأقل مطلوبة لتجديد الثقة بين اللبنانيين في الخارج الذين دعموا الاقتصاد على مدار عشرات السنين من خلال الاحتفاظ بحسابات مصرفية في وطنهم.

غير أن الودائع شهدت انكماشا بنسبة 0.4 في المئة تقريبا منذ بداية العام الجاري.

وكانت الحكومة قد سعت للحصول على دعم أصغر من حلفائها من الدول السنية لكسب الوقت. غير أن عدة مصادر قالت إن على بيروت أن تلبي شروطا تهدف لإضعاف نفوذ حزب الله الشيعي في الحكومة اللبنانية لضمان الحصول على تمويل من الإمارات أو السعودية.

ويرى كثيرون أن حزب الله الخاضع لعقوبات أمريكية يكتسب مزيدا من السيطرة على موارد الدولة من خلال تسمية وزير الصحة في يناير كانون الثاني بعد أن أدت انتخابات العام الماضي إلى تزايد حلفائه في مجلس النواب.

ويقول البعض إن السعودية والإمارات والولايات المتحدة مدفوعة للإمساك عن تقديم الدعم لبيروت في إطار سياستها الأوسع التي تسعى لإضعاف إيران وحلفائها الذين يخوضون حروبا بالوكالة مع دول خليجية على عدة جبهات.

وقال سامي نادر مدير مركز المشرق للدراسات الاستراتيجية ومقره بيروت ”صبرهم على إيران وحزب الله تضاءل كثيرا. و‘الاستثناء اللبناني‘ اختفى“.

وأضاف ”مال الميزان وأصبحنا الآن على خلاف مع أصدقائنا السابقين لأن حزب الله له اليد العليا الآن سياسيا“.

وقال الرئيس الإقليمي السابق لبنك غربي كبير دون مواربة ”الناس نفد صبرهم على الفساد الذي يعمل فيه ببساطة برلمان متجمد دون أي سلطة على تقسيم الكعكة بين الساسة“.

وأضاف ”لكن في نهاية اليوم تنجح الطبقة السياسية اللبنانية في العادة في إقناع الحلفاء بأنهم يجب ألا يسمحوا بانهيار النظام وإعادة الحرب الأهلية“.

ثقة متضائلة

كان لبنان معروفا بأنه مركز مصرفي في المنطقة تتدفق عليه الودائع لا سيما منذ 1997 عندما تم ربط العملة بسعر 1507.5 ليرة مقابل الدولار.

غير أن الأمور تغيرت بعد أن ارتفعت في أغسطس آب وسبتمبر أيلول كلفة التأمين على الديون السيادية اللبنانية إلى مستوى قياسي.

وبدأ المودعون بمن فيهم المهاجرون الذين اجتذبتهم عوائد أعلى كثيرا من المتاح في أوروبا والولايات المتحدة سحب أموال في مواجهة العجز المزدوج المتنامي الذي يعاني منه لبنان والعجز عن الحصول على تمويل من الخارج ومساعي المصرف المركزي غير العادية لجذب التدفقات الدولارية.

وتضاءلت الثقة وسط سكان لبنان البالغ عددهم ستة ملايين نسمة.

ولم يعد بوسع المودعين سحب الأموال بالدولار بسهولة ولم تعد أغلب أجهزة الصرف الآلي تتيح سحب الدولارات مما اضطر الناس للجوء إلى أسواق الصرف الأجنبي الموازية التي يزيد فيها سعر الدولار عن السعر الرسمي.

وقال وليد البدوي (43 عاما) ”أنا مع المحتجين. عندي ثلاثة أولاد وأنا سائق تاكسي أعمل طول اليوم لأحضر الطعام أطفالي ولا أستطيع الحصول عليه“.

وقال غاسبار رئيس البحوث السابق في المصرف المركزي إن الحصول على العملة الأجنبية كان سهلا حتى أثناء الحرب الأهلية التي استمرت 15 عاما. وكان هناك على الدوام فائض في ميزان المدفوعات حتى العام 2011 عندما بدأ العجز يتزايد حتى وصل إلى 12 مليار دولار في العام الماضي.

تهاوي عزم البنوك

عجلت ثلاثة أحداث بأزمة الثقة التي بدت قادمة لا محالة منذ سنوات. وتمثل أول تلك الأحداث في سلسلة من جهود المصرف المركزي منذ 2016 لمواصلة نمو الودائع بأسعار فائدة تتجاوز 11 في المئة على الودائع الكبيرة وكان ثانيها زيادة في أجور العاملين بالدولة والقطاع العام في العام الماضي أدت لزيادة عجز الموازنة لأكثر من 11 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي وثالثها انخفاض أسعار النفط في السنوات الأخيرة مما أضعف الحلفاء الخليجيين.

وفي تقرير يوم الخميس وصف صندوق النقد الدولي موقف لبنان بأنه ”صعب للغاية“ وأضاف أن من الضروري اتخاذ ”تدابير جوهرية جديدة“ لحمايته وتقليل العجز الضخم.

وقال مصرفي إنه مع نضوب الدولار توقفت البنوك فعليا عن الإقراض ولم يعد بإمكانها تنفيذ المعاملات البسيطة بالنقد الأجنبي لعملائها.

وأضاف المصرفي ”دور البنوك كله هو ضخ الأموال للبنك المركزي لتمويل الحكومة وحماية العملة. ولا شيء يحدث في العجز المالي لأن إنجاز أي شيء سيعطل نظم الفساد“.

وكانت مقاومة البنوك غير صريحة لكنها معبرة في ضوء دورها الأساسي في تمويل الحكومة.

فعندما اقترحت بيروت خفض تكاليف خدمة الدين بمقدار 660 مليون دولار في موازنة 2019 لم توافق البنوك قط على تلك الفكرة. وقال مسؤولون إن البنوك فتر حماسها أيضا للاكتتاب في السندات الدولية بما في ذلك إصدار مزمع في وقت لاحق من الشهر الجاري بملياري دولار.

وقال غبريل من بنك بيبلوس إنه إذا لم تتحقق الإصلاحات فإن ”البنوك تتفق على أنه لن يعد بإمكاننا دعم القطاع العام“.

Card cap

المتظاهرون يتدفقون على شوارع لبنان لليوم الثالث، صور

بيروت (رويترز) - تدفق آلاف المتظاهرين على شوارع لبنان يوم السبت في ثالث يوم من الاحتجاجات المناهضة للحكومة في أنحاء البلاد ووجهوا غضبهم نحو النخبة السياسية التي يلقون عليها بمسؤولية دفع الاقتصاد صوب الهاوية.

وأغلق محتجون في جنوب وشرق وشمال البلاد الطرق وأحرقوا إطارات سيارات ونظموا مسيرات في الشوارع على الرغم من انتشار مسلحين موالين لحركة أمل الشيعية مدججين بأسلحة ثقيلة لإخافتهم.

وفي وسط العاصمة بيروت امتزج الغضب بأجواء احتفالية وشارك محتجون من كل الأعمار في المظاهرات ولوحوا بعلم بلادهم وهم يهتفون بشعارات الثورة أمام متاجر راقية ومصارف تحطمت واجهاتها في أعمال شغب شهدتها المنطقة مساء الجمعة.

وقال محمد عواضة (32 عاما) وهو عاطل عن العمل ”البلد يتجه نحو الانهيار الشامل في كل المجالات. هذا النظام فشل في قيادة لبنان ويجب إسقاطه“.

وأمهل رئيس الوزراء سعد الحريري يوم الجمعة شركاءه في الحكومة 72 ساعة للاتفاق على إصلاحات من شأنها تجنيب البلاد أزمة اقتصادية، ملمحا لاحتمال استقالته إن لم يحدث هذا.

واندلعت الاضطرابات الأخيرة بدافع الغضب من ارتفاع تكاليف المعيشة وخطط فرض رسوم جديدة منها رسوم على المكالمات الصوتية عبر تطبيق واتساب، وهي خطوة تراجعت عنها السلطات سريعا بعد تفجر أكبر احتجاجات في البلاد منذ عقود.

وقال الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله يوم السبت في كلمة بثها التلفزيون إن جماعته لا تؤيد استقالة الحكومة وإن البلاد ليس لديها متسع من الوقت لمثل هذه الخطوة نظرا للأزمة الاقتصادية الحادة.

وأضاف أنه يدعم الحكومة الحالية ”ولكن بروح جديدة ومنهجية جديدة“ وأن الاحتجاجات تظهر أن الطريق للخروج من هذه الأزمة ليس بفرض ضرائب ورسوم جديدة على الفقراء ومحدودي الدخل.

لكنه قال إن الحكومة الحالية لا تتحمل وحدها مسؤولية ما آلت إليه الأمور مضيفا ”الكل يجب أن يتحمل المسؤولية وعدم الانشغال الآن في هذا التوقيت بتصفية حسابات سياسية مع البعض وترك مصير البلد للمجهول مما سيؤدي إلى مجهول أمني وسياسي“.

ودعا كل الأطراف السياسية بما فيها حزب الله إلى تحمل المسؤولية قائلا ”أولا الكل يجب أن يتحمل المسؤولية وأن يقبل سهمه من المسؤولية عما آلت إليه الأوضاع، وثانيا أن يأتي ويشارك ويساهم في المعالجة. من يهرب، من يتخلى، من ينسحب، الشعب اللبناني يجب يحاسبه“.

ويشارك في أكبر احتجاجات يشهدها لبنان منذ أعوام متظاهرون من مختلف الطوائف والدوائر في مشهد أعاد للأذهان ثورات اندلعت في 2011 وأطاحت بأربعة رؤساء عرب. ورفع المحتجون لافتات وهتفوا بشعارات تطالب برحيل حكومة الحريري.

وفي جنوب لبنان هاجم مسلحون من حركة أمل الموالية لرئيس البرلمان نبيه بري متظاهرين سلميين مزقوا ملصقات لصورته وهتفوا بشعارات تتهمه بالفساد. ومنعوا فرق التغطية التلفزيونية من تصوير تلك الاحتجاجات.

”انهيار“

توقع نصر الله في الخطاب أن يؤدي فرض أي ضرائب جديدة إلى ”انفجار شعبي“.

وقال ”بالوضع الحالي هناك أخطار حقيقية تواجه البلد. هناك خطران كبيران الخطر الأول هو الانهيار المالي والاقتصادي والخطر الثاني هو خطر الانفجار الشعبي“.

وتابع قائلا ”الخطر الأول الذي يتحدث عنه الكثيرون هو الانهيار المالي والاقتصادي.. إنه إذا لم نعمل حل نحن رايحين على انهيار، البلد راح يكون مفلس والعملة تبعنا ما بيعود لها قيمة.

”الخطر الثاني هو خطر الانفجار الشعبي نتيجة المعالجات الخاطئة“.

وفي مدينة صور الساحلية بالجنوب امتلأت الشوارع بالمحتجين.

وقالت سيلفيا يعقوب، وهي مديرة مختبر عمرها 29 عاما ”أنا مشاركة لأنه صار 30 سنة رجال الحرب حاكمين. أنا راح يصير عمري 30 سنة وبعدهم أهلي بيقولوا بكرة أحلى وأنا ما عم بشوف نهار أحلى إلا إذا أخدت حقي بإيدي. ”بدنا المصاري المنهوبة، بدنا كلهم يستقيلوا لأنه 30 عائلة حكمت واحنا 5 ملايين واحد، ما بقى نقبل“.

وتعهدت الحكومة، التي تضم كافة الأحزاب اللبنانية تقريبا، بعدم فرض ضرائب جديدة لدى سعيها لإقرار موازنة 2020.

ومن شأن إقرار الموازنة أن يساعد لبنان على الحصول على مليارات الدولارات التي تعهد بها المانحون الدوليون شريطة تطبيق إصلاحات طال انتظارها للقضاء على الهدر في الإنفاق وعلى الفساد.

وقالت مريم كسروان (28 عاما) ”يجب أن تستمر الاحتجاجات لأن هذه مسألة تتعلق بكرامتنا. وغير ذلك نحن سنبقى بحالة إذلال“.

واعتقلت شرطة مكافحة الشغب بعض المحتجين في وقت متأخر من مساء الجمعة وأطلقت الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع لفض احتجاجات شابها العنف في بيروت مما أدى لتناثر الزجاج والحطام المحترق في الشوارع.

وقال جهاز الأمن الداخلي إن 52 شرطيا أصيبوا يوم الجمعة وإن قواته اعتقلت 70 شخصا.

اقتصاد دولي

Card cap

صندوق النقد يحذر من خطر نزاع التجارة الأمريكي الصيني على الأسواق الناشئة

واشنطن (رويترز) - قال مسؤولون كبار بصندوق النقد الدولي يوم الأربعاء إن توترات التجارة بين الولايات المتحدة والصين - أكبر اقتصادين في العالم - تعد مصدرا كبيرا للمخاطر التي تهدد الاقتصاد العالمي، مع ”تأثيرات حقيقية“ على الأسواق الناشئة.

وقال توبياس أدريان مدير إدارة أسواق النقد والمال لدى صندوق النقد للصحفيين إن حرب التجارة بين واشنطن وبكين أثرت بشكل كبير على الأسواق المالية على مدى العامين الأخيرين. وقال مسؤول ثان بالصندوق إن تأثير النزاع ربما يمتد إلى الاقتصادات الأصغر.

وتابع ”نحث صناع السياسات في أنحاء العالم على مواصلة العمل معا لإزالة تلك التوترات التجارية لأنها مصدر كبير للضبابية والمخاطر.. هناك تأثيرات حقيقية على الأسواق الناشئة“.

ورحبت جيتا جوبيناث كبيرة الاقتصاديين بصندوق النقد يوم الثلاثاء باتفاق تجارة أولي وجزئي توصلت إليها واشنطن وبكين الأسبوع الماضي وحثتهما على مواصلة العمل لإنهاء التوترات التجارية التي تضغط على النمو العالمي وثقة الشركات.

وقالت إن الناتج المحلي الإجمالي العالمي سينخفض 0.8 بالمئة إذا فرضت واشنطن وبكين الرسوم التجارية الإضافية في أكتوبر تشرين الأول وديسمبر كانون الأول، لكنه سيتراجع 0.6 بالمئة فقط إذا تخلت الدولتان عن الزيادات الجديدة.

وقال صندوق النقد الدولي الشهر الماضي إن الناتج المحلي الإجمالي العالمي سيهبط 0.8 بالمئة في ضوء الرسوم المطبقة أو المهدد بتطبيقها منذ 2018.

Card cap

تسلسل زمني-تنقيب تركيا عن الغاز قبالة قبرص يثير التوترات

(رويترز) - يؤجج تنقيب تركيا عن الغاز الطبيعي في شرق البحر المتوسط توترات مع قبرص وقد دفعت الاتحاد الأوروبي للتراجع عن عقود مع أنقرة.

واتهمت حكومة القبارصة اليونانيين المعترف بها دوليا والاتحاد الأوروبي تركيا بانتهاك المنطقة الاقتصادية البحرية لقبرص من خلال أعمال التنقيب قبالة الجزيرة المقسمة. وتقول تركيا إنها تعمل في مياه داخل جرفها القاري أو في مناطق للقبارصة الأتراك حقوق فيها.

والبلدان في نزاع منذ تفجر الصراع العرقي في 1974 والذي قسم الجزيرة بين سكانها من القبارصة اليونانيين والقبارصة الأتراك.

وفيما يلي التسلسل الزمني للتطورات الرئيسية في نزاع أعمال التنقيب على مدى السنوات الثماني الأخيرة:

18 أغسطس آب 2011 - مسؤولون قبارصة يقولون إن شركة أمريكية ستبدأ التنقيب عن الغاز الطبيعي قبالة ساحل قبرص في أكتوبر تشرين الأول، رغم تحذيرات من تركيا بأن مثل هذه الخطوة قد تضر بمحادثات السلام.

19 سبتمبر أيلول 2011 - وزير الطاقة القبرصي يقول إن قبرص بدأت التنقيب عن الغاز في المناطق البحرية.

26 أبريل نيسان 2012 - تركيا تبدأ التنقيب البري في منطقة شمال قبرص الانفصالية، مثيرة التوترات مع القبارصة اليونانيين.

22 مارس آذار 2017 - وزير الطاقة القبرصي يورجوس لاكوتريبيس يقول إن قبرص قدما في منح مزيد من التراخيص للتنقيب عن النفط بعد تحليل نتائج أحدث أعمال الاستكشاف. قبرص تعلن استكمال الجولة الثالثة لترسية تراخيص حفر الآبار والتي فازت فيها إكسون موبيل وإيني الإيطالية وتوتال الفرنسية بمناطق بحرية إضافية.

9 فبراير شباط 2018 - البحرية التركية توقف خلال مناورات في البحر المتوسط السفينة سايبم 12000 التي استأجرتها إيني، بينما كانت في طريقها للتنقيب عن الغاز في المياه قبالة قبرص، مما أثار أزمة دبلوماسية.

23 فبراير شباط 2018 - قبرص تتهم تركيا بالتهديد باستخدام القوة ضد السفينة سايبم 12000.

21 فبراير شباط 2019 - وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية تنقل عن وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو قوله إن تركيا ستبدأ أعمال التنقيب عن النفط والغاز قرب قبرص في الأيام القادمة.

مايو أيار 2019 - تركيا ترسل سفينة الحفر فاتح إلى منطقة غرب قبرص.

9 مايو أيار 2019 - رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك يقول إن الاتحاد الأوروبي يقف مع قبرص في نزاعها مع تركيا بخصوص عمليات التنقيب البحري.

13 يونيو حزيران 2019 - مسؤول في وزارة الخارجية يقول إن قبرص أصدرت أوامر لاحتجاز طاقم السفينة فاتح وسفن المساندة التي ترسو بالقرب من ساحلها بزعم انتهاك منطقة تملك الجزيرة حقوقا للتنقيب عن النفط والغاز فيها.

20 يونيو حزيران 2019 - مليح خان بيلجين المدير العام لشركة التنقيب عن النفط التركية (تباو) يقول إن سفينة حفر تركية ثانية، يافوز، ستعمل قبالة شبه جزيرة كارباس شمال شرقي قبرص.

8 يوليو تموز 2019 - الاتحاد الأوروبي يقول إن خطة تركيا للتنقيب عن النفط والغاز قبالة قبرص تبعث على القلق بشدة وتعد تصعيدا غير مقبول للتوترات حول قبرص.

15 يوليو تموز 2019 - وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يجمدون المفاوضات بشأن اتفاق شامل للنقل الجوي ويتفقون على عدم عقد اجتماعات على مستوى رفيع مع تركيا في الوقت الحاضر.

7 أغسطس آب 2019 - اليونان وإسرائيل وقبرص والولايات المتحدة تتفق على تعزيز التعاون في مجالات الطاقة والأمن الإلكتروني، حسبما قال وزير الطاقة اليوناني كوستيس هاتزيداكيس بعد اجتماع لوزراء الدول الأربع في أثينا.

27 سبتمبر أيلول 2019 - وزير الطاقة التركي فاتح دونميز يقول إن السفينة يافوز استكملت العمليات في كارباس، بينما تواصل السفينة فاتح عملياتها غربي قبرص.

3 أكتوبر تشرين الأول - تركيا تقول إنها سترسل يافوز قبالة الساحل الجنوبي لقبرص حيث منحت سلطات القبارصة اليونانيين بالفعل حقوق تنقيب لشركات إيطالية وفرنسية.

4 أكتوبر تشرين الأول 2019 - قبرص تقول إن إرسال تركيا سفينة حفر إلى منطقة منحت فيها نيقوسيا تراخيص تنقيب عن النفط والغاز يشكل ”تصعيدا خطيرا“ لما وصفته بانتهاكات أنقرة للحقوق السيادية للجزيرة.

5 أكتوبر تشرين الأول - وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو يقول إن هناك قواعد للتنقيب عن موارد الطاقة في البحر المتوسط، محذرا تركيا من القيام بنشاط حفر ”غير قانوني“ و“غير مقبول“.

14 أكتوبر تشرين الأول 2019 - وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يتفقون على وضع قائمة بعقوبات اقتصادية على أنشطة تركيا للتنقيب عن النفط والغاز قبالة قبرص. 

حملات البنوك

Card cap

البنك الإسلامي العربي يطلق حملة حسابات التوفير بحلتها الجديدة

رام الله-أخبار المال والأعمال-أطلق البنك الإسلامي العربي حملة حسابات التوفير بحلتها الجديدة "عشرة  ومية وربع مليون هدية" والتي تقدم أكبر جائزة نقدية في القطاع المصرفي بقيمة 10,000 شيكل يوميا وجوائز بقيمة 100,000 شيكل شهريا وجائزة كبرى بقيمة 250,000 شيكل نهاية الحملة.
تأتي الحملة في إطار سعي البنك الدائم لتعزيز مفهوم الادخار عند العملاء والمواطنين والاستفادة من الخدمات المصرفية الاسلامية التي يتميز فيها البنك بحداثة وتطور خدماته الإلكترونية انسجاما مع شعار البنك الجديد "صيرفة اسلامية حديثة" والتي بدورها تساعدهم على تنظيم حياتهم وتعاملاتهم المالية. 

تنطلق الحملة من 1/8/2019 حتى 31/3/2020 حيث تعتبر الأفضل مقارنة بحملات جوائز التوفير وذلك لطبيعة وقيمة الجوائز اليومية والشهرية والجائزة الكبرى المقدمة للعملاء، بالإضافة للشروط الميسرة للدخول على السحب للعملاء الحاليين والجدد، فالحد الأدنى للدخول على السحب هو فقط توفر رصيد بقيمة 100 دولار أو أكثر "أو ما يعادلها من العملات الأخرى" وكل 100$ تمنح فرصة اضافية بالفوز، ويعد التنوع في طبيعة الجوائز "اليومية والشهرية والكبرى" من أهم الميزات التنافسية وذلك لأنها تمنح عدد كبير من العملاء فرصة الفوز بجائزة قيمة بدلا من تركز الجائزة في مبلغ كبير لرابح واحد فقط.

من جانبه أشار المدير العام للبنك الإسلامي العربي هاني ناصر إلى أن اطلاق حملة "عشرة ومية وربع مليون هدية" هو استكمال لحملة توفير عشرة ومية السابقة ونزولا عند رغبة العملاء لإعادة اطلاقها مع التطوير عليها تماشيا مع رسالة البنك بالتطوير واستحداث أفضل الخدمات للعملاء.
وبين ناصر أن مبلغ 100 دولار باستطاعة الكثير من العملاء توفيره، بالإضافة انه لا يوجد تعقيدات بالشروط للدخول على السحب والفوز حيث تم زيادة فرص العملاء الحاليين تكريما لولائهم ومنح فرص اضافية للعملاء الحاليين والجدد من خلال فتح حسابات توفير لأفراد العائلة وهي شروط جدا ميسرة.

وأكد أن البنك يسعى دائما لتطوير منتجات وخدمات مصرفية تتوافق مع الشريعة الإسلامية وتلبي احتياجات العملاء والتي أيضاً من شأنها تحسين حياة العملاء للأفضل وتسهيل معاملاتهم البنكية في شتى مناحي الحياة اليومية.

وأوضح المدير العام ان البنك يسعى دائما من خلال حملات التوفير التشجيعية تعزيز فكرة الادخار والتوفير عند العملاء والمواطنين لما لها من تأثير ايجابي على التخطيط لمستقبل أفضل ومشرق للكبار والصغار وأهمية حساب التوفير على صعيد إدارة الأموال الشخصية، مبيناً ان حساب التوفير لا يقتصر على فئة واحدة وانما يشمل جميع فئات وشرائح المجتمع وذلك انسجاما مع تطبيق فكرة الشمول المالي في فلسطين والتي يعمل البنك عليها باستخدام عدة وسائل وخدمات أهمها حملة توفير باستطاعة الجميع المشاركة بها وخدمة "بنكي ع الطريق" أول فرع متنقل للوصول للمناطق البعيدة.

Card cap

البنك العربي يطلق حملة ترويجية لمعتمدي بطاقات فيزا الائتمانية

رام الله-أخبار المال والأعمال-أطلق البنك العربي حملة ترويجية خلال فترة الصيف تتيح لمعتمديه الحاليين والجدد من حَمَلَة بطاقات فيزا الائتمانية فرص ربح رحلة مدفوعة التكاليف لأي وجهة، بالإضافة إلى العديد من المزايا والعروض عند استخدامهم لبطاقاتهم خلال فترة الحملة.

تشمل الحملة والتي تستمر لغاية 30\9\2019 حاملي بطاقات VISA الائتمانية من البنك العربي الذين يستخدمون بطاقاتهم للدفع والشراء لدى مجموعة واسعة من نقاط البيع أو عند التسوق عبر الانترنت، حيث سيحصل حامل البطاقة على فرص ربح رحلة واحدة من رحلتين مدفوعتي التكاليف لأي وجهة يختارها ولأي عدد من الأشخاص بقيمة 5000 دولار بالإضافة إلى نقاط إضافية مجانية تصل لغاية 15000 نقطة ضمن برنامج "مكافآت العربي". هذا إلى جانب إمكانية تقسيط قيمة المشتريات بفائدة 0% لمدة 3 شهور للمبالغ التي تعادل أو تزيد عن 150 دولار من خلال برنامج التسديد المريح للبطاقات الائتمانية. وتشمل الحملة بطاقات شباب، جولد، بلاك، بلاتنيوم، وSignature.

وفي تعليقه على إطلاق هذه الحملة، قال مروان صقر، مدير دائرة الخدمات المصرفية للأفراد في البنك العربي – فلسطين: "إننا في البنك العربي نحرص باستمرار على تقديم سلسلة من الحملات والعروض المختلفة خلال العام تتضمن العديد من المكافآت والجوائز المميزة ذات قيمة مضافة لمعتمدينا الكرام وذلك تقديراً لولائهم وثقتهم الدائمة بخدماتنا المصرفية".وأضاف: "تهدف هذه الحملة المميزة إلى تشجيع معتمدينا على اعتماد البطاقات الائتمانية كوسيلة سهلة للدفع والشراء وتقديم قيمة أفضل خلال تسوقهم لدى أي من المحلات المشمولة بالحملة بما يتناسب مع احتياجاتهم ومتطلباتهم".

وتجدر الإشارة هنا إلى أن بطاقات البنك العربي تمنح حامليها مجموعة من المزايا من بينها، القبول الواسع محلياً وعالمياً، إضافة إلى إمكانية الوصول إلى حسابات البطاقات الائتمانية بمنتهى السهولة وفي أي وقت عن طريق تطبيق عربي موبايل والخدمة المصرفية عبر الانترنت "عربي أون لاين".

توعية مصرفية

Card cap

المواصفات الأمنية والفنية للشيكات الجديدة

رام الله-أخبار البنوك-أصدرت سلطة النقد تعليمات تهدف الى تعزيز المواصفات الأمنية والفنية للشيكات، وذلك لعدة أسباب تتمحور فيما يلي:

1.تعزيز المنظومة الأمنية والفنية لورقة الشيك من خلال تحديد مواصفات أمنية ذات مستويات مختلفة، وذلك بهدف الحد من محاولات تزوير وتزييف أوراق الشيكات، والحد من أية مخاطر قد تترتب على ذلك.

2.تسهيل عملية تقاص الشيكات إلكترونياً بين المصارف، والتي تقوم على أساس تقاص الشيكات إلكترونياً بين المصارف باستخدام بياناتها وصورها، دون الحاجة إلى تبادل أوراق الشيكات الأصلية بين المصارف من خلال غرف المقاصة في سلطة النقد.

تم تقسيم المواصفات إلى ثلاثة مستويات أمنية وفنية:

-المستوى الأول: خاص بجمهور المتعاملين والمواطنين.

وقد تم تخصيص بعض المواصفات الأمنية والفنية لورقة الشيك لتكون ظاهرة للجمهور يمكن تمييزها بالعين المجردة، بحيث لا تكون هناك حاجة لاستخدام أية أجهزة أو أدوات مساعدة للكشف عن توفرها، وأهم هذه العلامات:

1.العلامة المائية: علامة خاصة بكل مصرف (كتابة أو صورة) على غرار العلامة المائية المستخدمة في العملات الورقية، بحيث يمكن رؤيتها عند تعريضها لأشعة الشمس أو الضوء بشكل مائل مع وجود تدرج في ألوان تلك العلامة.

2.الشعيرات المرئية الملونة: عبارة عن ألياف أو شعيرات تبدو متناثرة على سطح ورقة الشيك وذات لونين متباعدين، كاللون الأزرق والأحمر، يمكن رؤيتها بالعين المجردة على وجهي ورقة الشيك.

3.الأشكال الهندسية والزخارف: وجود أشكال هندسية وزخارف موزعة على ورقة الشيك يمكن رؤيتها بالعين المجردة على وجه ورقة الشيك.

-المستوى الثاني: خاص بموظفي فروع المصارف.

-المستوى الثالث: خاص ببعض المسؤولين في المصرف مصدر الشيك.

المطلوب من جمهور المتعاملين بالشيكات:

-المباشرة باستبدال ما لديهم من شيكات قديمة بشيكات تحمل المواصفات الأمنية والفنية الجديدة. علما أن عملية الاستبدال مجانية حتى 30 حزيران 2019 بحد اقصى.

-العلم أنه لن يتم قبول الشيكات ذات المواصفات الأمنية القديمة في المقاصة بعد تاريخ 30 حزيران 2019 وبعد هذا التاريخ سيكون على المستفيد التوجه للبنك المصدر للشيك لاستلام قيمته من خلال الكاونتر.

-الحرص على استلام ورقة الشيك المعاد لعدم كفاية الرصيد مع الشهادة الصادرة عن النظام في حال رغبة المستفيد بالتوجه للمتابعات القانونية.

-العلم أنه في حال تم تقديم الشيك للتحصيل من خلال أي بنك فانه لن يكون من الممكن إعادة تقديمه مرة أخرى إلاّ من ذات البنك الذي قدم منه سابقاً.

Card cap

معلومات هامة حول مخاطر كفالة القروض

رام الله-أخبار البنوك-الكفالة عبارة عن تعهد شخص (كفيل) استعداده التام لسداد قيمة القرض في حال لم يقم الشخص (المقترض) بالالتزام بسداد قيمة الأقساط المستحقة عليه في موعدها للجهة المانحة للقرض.

وتنتهي فترة الكفالة عند سداد كامل مبلغ القرض أو عند استبدال الكفيل بكفيل آخر باتفاق كافة الأطراف.

مخاطر الكفالة

تتمثل مخاطر كفالة قروض أشخاص آخرين بالأمور التالية:
-انقطاع مصدر الدخل (الاستقالة أو الفصل من العمل على سبيل المثال).

-وفاة المقترض.

-النصب والاحتيال.

انقطاع مصدر الدخل: عند توقف أو انقطاع مصدر الدخل للمقترض وعجزه عن الالتزام بسداد قيمة الأقساط المستحقة بسبب استقالته أو فصله من العمل، سيترتب على المقترض مجموعة من الأقساط المستحقة مما يضطر المصرف إلى خصم قيمة الأقساط المستحقة من الكفيل.

وفاة المقترض: في حال وفاة المقترض وممانعة الورثة الالتزام بشروط عقد القرض، فإن المصرف يتجه لمطالبة الكفيل بسداد قيمة الأقساط وذلك في حال عدم توفر بوليصة تأمين على حياة المقترض.

النصب والاحتيال: يقوم بعض المقترضين بالتخطيط للقيام بعملية نصب واحتيال سواء على الكفيل أو الجهة المانحة للقرض، حيث يقوم المقترض بإقناع شخص بكفالة قرضه من المصرف أو مؤسسة الإقراض، وعند اتمام الإجراءات اللازمة يقوم المقترض بالحصول على كامل مبلغ القرض دون أن يسدد أي قسط، مما يضطر الكفيل لسداد كامل الأقساط المستحقة على المقترض. وعليه يتوجب على الكفيل قبل أن يقوم بالتوقيع على عقد القرض (ككفيل) القيام بالتحقق من قدرة المقترض على الالتزام بسداد أقساط القرض الممنوح له،  كما يتوجب على الكفيل العلم بما يلي:

-التوقيع على عقد القرض ككفيل يلزمه بكامل الالتزامات المترتبة على المقترض في حال تخلفه عن السداد.

 -الكفالة تبقى قائمة حتى سداد كامل قيمة القرض الممنوح للمقترض.

-تعثر المقترض يؤثر سلبا على التصنيف الائتماني للكفيل لدى سلطة النقد، وينعكس ذلك في إمكانية حصول الكفيل على تسهيلات من المصارف أو مؤسسات الإقراض.
-شروط منح القرض، مبلغه، فترة سداده، نسبة الفائدة وقيمة القسط.

-التعرف على الكفلاء الآخرين ومدى قدرتهم على السداد في حال تعثر المقترض.

-في حال تخلف المدين (المقترض) عن سداد قسط/ أقساط في الموعد المحدد وكان الكفلاء موظفون محولة رواتبهم لدى الجهة المقرضة، فإن استيفاء الأقساط المستحقة على المقترض يتم من خلال الخصم من حسابات الكفلاء بالتساوي.

وبهدف حماية حقوق الكفيل وتجنيبه التعرض لمخاطر عالية، يطلب منه ما يلي:

-عدم كفالة قروض أشخاص غير معروفين.

-التأني والتروي والتفكير مليًا قبل اتخاذ القرار بكفالة قروض أشخاص آخرين.

-استشارة ذوي الاختصاص مثل المصرفيين والقانونيين قبل اتخاذ قرار كفالة مقترض.

-عدم كفالة قروض أشخاص آخرين في حال كان الكفيل مقترض.

-التأكد عند توقيع العقد من عدم وجود أي خانات فارغة.

-طلب نسخة مصدقة عن العقود والمستندات الخاصة بالقرض الممنوح للمقترض.

تقارير فيديو

https://www.youtube.com/embed/FYGWO-5zjGA

كلمة رئيس الوزراء خلال إطلاق استراتيجية قطاع الإقراض المتخصص

 رام الله-أخبار المال والأعمال-أطلقت سلطة النقد الفلسطينية، استراتيجية قطاع الإقراض المتخصص في فلسطين (2019-2023)، وذلك في حفل أقيم في المسرح البلدي ببلدية رام الله، تحت رعاية رئيس الوزراء محمد اشتية، وبالتعاون مع مجموعة البنك الدولي والشبكة الفلسطينية للإقراض الصغير ومتناهي الصغر "شراكة"، وبحضور محافظ محافظة رام الله والبيرة ليلى غنام، ورئيس بلدية رام الله موسى حديد، وممثلو القطاع المالي المصرفي وغير المصرفي والغرف التجارية وخبراء اقتصاديون وأكاديميون وممثلو مؤسسات دولية.  
 

https://www.youtube.com/embed/eHd3QcIluqA

إطلاق استراتيجية قطاع الإقراض المتخصص في فلسطين

رام الله-أخبار المال والأعمال-أطلقت سلطة النقد الفلسطينية، استراتيجية قطاع الإقراض المتخصص في فلسطين (2019-2023)، وذلك في حفل أقيم في المسرح البلدي ببلدية رام الله، تحت رعاية رئيس الوزراء محمد اشتية، وبالتعاون مع مجموعة البنك الدولي والشبكة الفلسطينية للإقراض الصغير ومتناهي الصغر "شراكة"، وبحضور محافظ محافظة رام الله والبيرة ليلى غنام، ورئيس بلدية رام الله موسى حديد، وممثلو القطاع المالي المصرفي وغير المصرفي والغرف التجارية وخبراء اقتصاديون وأكاديميون وممثلو مؤسسات دولية. 

البومات الصور

Card cap

افتتاح معرض ’غذاؤنا 2019’

رام الله-أخبار المال والأعمال-افتتح اتحاد الصناعات الغذائية الفلسطينية تحت رعاية الرئيس محمود عباس، معرض "غذاؤنا"، الخاص بالصناعات الغذائية الفلسطينية في البيرة.

Card cap

إطلاق حملة اكتوبر الوردي 2019

رام الله-أخبار المال والأعمال-انطلقت في رام الله، حملة أكتوبر 2019 للتوعية حول أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي ضمن الحملة العربية الموحدة تحت عنوان "لا تستني الأعراض، إفحصي واطمني". 

جرى تنظيم الفعالية على دوارة المنارة، بمشاركة وزيرة الصحة مي كيلة، ومحافظ محافظة رام الله والبيرة ليلى غنام، ورئيسة اتحاد لجان العمل الصحي شذى عودة، ومديرة مركز دنيا لأورام النساء نفوذ مسلماني، ورئيسة دائرة المسؤولية الاجتماعية في بنك فلسطين هبة طنطش وعدد من المسؤولين والناشطات وحشد من الصحفيين والاعلاميين وجمع من النساء والمؤسسات الصحية.

أسعار صرف العملات مقابل الشيكل
تاريخ التحديث الأخير: 2019-9-29
العملةسعر البيعسعر الشراء
دولار امريكي3.4863.479
دينار اردني4.9244.901
يورو3.8133.806
Ad