Ad
فلسطين لم تحضر المراسم- 6 دول توقع ميثاق منتدى غاز شرق المتوسط
بتاريخ 2020-9-22- تاريخ التحديث الأخير 2020-9-22
newsGallery-16007718538671.jpeg

جانب من اللقاء الافتراضي عبر تطبيق زووم

القاهرة-أخبار المال والأعمال-وكالات-وقع ممثلو ست دول تطل على ساحل البحر المتوسط يوم الثلاثاء في القاهرة اتفاقية تحويل منتدى غاز شرق المتوسط إلى منظمة إقليمية.

والدول الست التي قامت بالتوقيع هي مصر وإسرائيل وقبرص واليونان وإيطاليا والأردن، في حين تغيبت فلسطين عن مراسم التوقيع التي جرت خلال لقاء افتراضي.

وضم اللقاء: طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية المصري، وناتاشا باليديس وزيرة الطاقة والتجارة والصناعة القبرصية، وكوستيس هاتدزاكيس وزير البيئة والطاقة اليوناني، ويوفال شتاينتيس وزير الطاقة الإسرائيلي، واليساندرا تودي وزيرة التنمية الاقتصادية الإيطالية، وهالة الزواتي وزيرة الطاقة الأردنية، وكل من فيكتوريا كوتس مستشار أول وزير الطاقة الأمريكي، وكريستينا لوبيلو مدير إدارة الطاقة نيابة عن مفوض الطاقة بالاتحاد الأوروبي وذلك بصفة مراقب، إضافة إلى حضور سفراء دول قبرص واليونان وإسرائيل وإيطاليا والأردن والولايات المتحدة وفرنسا لدى القاهرة ونائب رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي بالقاهرة.
وقال الملا في كلمته خلال مراسم التوقيع إن المنتدى أصبح رسمياً منظمة دولية حكومية كبيرة في منطقة المتوسط مقرها القاهرة، وأن ذلك يمثل انطلاقة كبيرة في رحلة تأسيس هذا الكيان الذي تطور تدريجياً ليصل إلى هذه المكانة، موضحاً أن هذه المنظمة تهتم بتعزيز التعاون وتنمية حوار سياسي منظم ومنهجي بشأن الغاز الطبيعى إسهاماً في الاستغلال الاقتصادي الأمثل لاحتياطيات الدول من هذا المورد الحيوي باستخدام البنية التحتية الحالية، علاوة على إقامة بنية تحتية جديدة عند الحاجة من أجل المنفعة المشتركة ورفاهية الشعوب.
وأكد أهمية الدور الذي لعبته الدول الأعضاء وحماسها الكبير لسرعة الانتهاء من إعداد ميثاق التأسيس في وقت قياسي لم يتجاوز 20 شهراً، علاوة على تشكيل أجهزة المنتدى وتنفيذ أنشطته بالرغم من الظروف العالمية المتقلبة وهو مايعكس إيمانا عميقا لدى الدول المؤسسة بأهمية التعاون بينها في إطار هذا المنتدى.
وأوضح الملا أن "دول منتدى غاز شرق المتوسط قد نجحت بهذه الخطوة في أن تصنع التاريخ والنجاح المشترك وأن تسهم معا في دفع السلام".
وقد أصدر وزراء دول منظمة منتدى غاز شرق المتوسط إعلانا مشتركا بمناسبة توقيع ميثاق المنتدى والذى جاء نصه كما يلي:
*إعلان مشترك*
*توقيع ميثاق منتدى غاز شرق المتوسط*
استضافت وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية اليوم 22 سبتمبر 2020 احتفالية توقيع ميثاق منتدى غاز شرق المتوسط التي تؤسس المنتدى كمنظمة حكومية إقليمية مقرها القاهرة.
سيعمل منتدى غاز شرق المتوسط كمنصة تجمع منتجي الغاز والمستهلكين ودول المرور، لوضع رؤية مشتركة وإقامة حوار منهجي منظم حول سياسات الغاز الطبيعي، والتي ستؤدي لتطوير سوق إقليمية مستدامة للغاز، للاستفادة القصوى من موارد المنطقة لصالح ورفاهية شعوبها.
يحترم منتدى غاز شرق المتوسط بشكل كامل حقوق أعضائه على مواردهم الطبيعية وفقاً للقانون الدولي، ويدعم جهودهم لاستثمار احتياطياتهم واستخدامهم البنية الأساسية الحالية والمستقبلية للغاز، من خلال التعاون الفعال مع أطراف صناعة الغاز وأصحاب المصلحة، بما في ذلك المستثمرين وأطراف تجارة وتداول الغاز، ومؤسسات التمويل. ولهذا الغرض أنشأ المنتدى اللجنة الاستشارية لصناعة الغاز في نوفمبر 2019 كمنصة حوار دائمة بين الحكومات وأطراف الصناعة.
سيساهم منتدى غاز شرق المتوسط في تعزيز الاستقرار والازدهار الإقليمي، وخلق مناخ من الثقة وعلاقات حسن الجوار من خلال التعاون الإقليمي في مجال الطاقة.
إن منتدى غاز شرق المتوسط مفتوح لتقدم أي دولة في شرق المتوسط لطلب عضويته، ولتقدم أي دولة أخرى أو منظمة إقليمية أو دولية لطلب الانضمام له كمراقب، طالما تبنوا قيم وأهداف المنتدى، وشاركوه الرغبة في التعاون من أجل رفاهية المنطقة بأسرها.
في هذا السياق، يثمن المنتدى الصدى البناء، والدعم الواسع الذي تلقاه والذى انعكس في اهتمام العديد من الأطراف والمنظمات الدولية للمشاركة في أنشطته، بما في ذلك التعاون المثمر مع الشركاء الدوليين مثل الاتحاد الأوروبي والبنك الدولي.
وبهذه المناسبة، يعرب منتدى غاز شرق المتوسط عن تقديره لمصر على مبادرتها الداعية لإنشاء المنتدى، وتقديم أقصى درجات الدعم كدولة مضيفة، تحت قيادة رئيس جمهورية مصر العربية، الرئيس عبدالفتاح السيسي. 

Ad