Ad
البنك الاسلامي العربي يوفّر لعملائه ’حياة سهلة’
بتاريخ 2020-3-20- تاريخ التحديث الأخير 2020-3-20
newsGallery-15847231316622.jpeg

ملصق تعريفي عن بطاقة حياة سهلة Easy Life من البنك الإسلامي العربي

رام الله-أخبار المال والأعمال-انطلاقا من رؤيته بتطوير الخدمات الالكترونية، أطلق البنك الإسلامي العربي بطاقة التقسيط الجديدة "حياة سهلة Easy Life" والتي تعتبر أفضل بطاقة تقسيط إسلامية محلية ومجازة من قبل هيئة الفتوى والرقابة الشرعية الموحّدة بالبنك، وذلك من باب التسهيل على العملاء وإيجاد أفضل الحلول المصرفية، ونظرا للظروف الحالية والأزمة الصحية التي يعيشها شعبنا.

تمكّن البطاقة عملاء البنك من تقسيط مشترياتهم مباشرة مع التاجر بدون عمولات، وبسهولة وسرعة دون عناء الدخول في إجراءات تقسيط المشتريات والتمويل، ويتم ذلك من خلال توجّه حامل البطاقة لأقرب محل تجاري يضع شعار "حياة سهلة" ويختار المنتج ويقوم بإظهار البطاقة واتمام عملية الشراء مباشرة باختيار مدة التقسيط حسب نوع البطاقة وحسب السعر المتفق عليه مع التاجر.

يقدم البنك ثلاثة أنواع من بطاقة "حياة سهلة" كل بطاقة تمثّل مدة التقسيط بالأشهر "12، 24، 36".

وتمتاز البطاقة بعدم إضافة عمولات، بالإضافة إلى إمكانية شراء أكثر من منتج ضمن سقف البطاقة وإعادة الشراء مرة أخرى بقيمة الأقساط المسددة، ويتم اقتطاع الأقساط بشكل شهري من حساب العميل.

يسعى البنك من خلال هذه البطاقة، إلى تقديم حلول مصرفية مميزة لعملائه واستحداث ما هو أفضل وأيسر للعميل، حيث أن شروط طلب البطاقة سهلة وغير معقدة فلا يشترط وجود راتب محوّل وإنما يستطيع العملاء من غير الموظفين الحصول عليها ضمن الشروط وسياسة الائتمان الخاصة بالبطاقة.

بدوره، بيّن مدير عام البنك الإسلامي العربي هاني ناصر، مدى أهمية توفير هذا النوع من الخدمات لعملاء البنك انطلاقاً من الإقبال الشديد للجمهور على تقسيط المشتريات، مشيراً إلى أن هذه الخطوة توفّر حلاً سهلاً وسريعاً لعملاء البنك من خلال اختيار البطاقة المناسبة أو حتى الحصول على البطاقات الثلاث والبدء بالشراء والتسوق بآلية التقسيط مع التاجر مباشرة دون الرجوع للبنك أو تقديم أية طلبات،

وأضاف: "الأهم عدم وجود عمولات، ويمكن للعميل الحصول على بطاقة تقسيط أخرى تابعة يعطيها لأحد أفراد العائلة، تندرج تحت سقفه الائتماني".

الجدير بالذكر أن البنك الاسلامي العربي، بدأ مرحلة مهمة منذ العام المنصرم برقمنة الخدمات المصرفية، انطلاقا من رؤيته وإيمانه بأن الصيرفة الالكترونية هي المستقبل الواعد للقطاع المصرفي ومواكبةً للتطور التكنولوجي الحاصل. 

وعزّز ذلك بتغيير علامته التجارية بما يتلاءم مع هذه الرؤية والتوجهات، واستحدث أفضل الحلول المصرفية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية والتي اثبتت جدارتها خلال الأزمة الحالية بنجاح.

Ad