Ad
تصعيد جديد في النزاع التجاري بين واشنطن وبكين
بتاريخ 2019-8-24- تاريخ التحديث الأخير 2019-8-24
newsGallery-15666352817931.jpeg

الرئيس الصيني شي جين بينغ والرئيس الأمريكي دونالد ترامب-أرشيف رويترز

بكين (رويترز) - كشفت الصين يوم الجمعة عن رسوم جمركية انتقامية على سلع أمريكية تُقدر قيمتها بنحو 75 مليار دولار، وذلك في أحدث تصعيد للنزاع التجاري الطويل الأمد بين أكبر اقتصادين في العالم.

وقالت وزارة التجارة الصينية في بيان إنها ستفرض رسوما إضافية بنسبة خمسة أو عشرة بالمئة على 5078 منتجا أمريكي المنشأ منها منتجات زراعية ونفط خام وطائرات صغيرة وسيارات.

وسيبدأ تطبيق الرسوم على بعض المنتجات في الأول في سبتمبر أيلول على أن تسري الرسوم على بقية المنتجات في 15 ديسمبر كانون الأول.

وفي ذات السياق، قال رئيس تحرير صحيفة جلوبال تايمز الصينية إن بكين ستكشف قريبا عن خطة لفرض رسوم جمركية انتقامية على منتجات أمريكية محددة.

وكتب هو شي جين على تويتر يوم الجمعة ”بناء على ما أعرفه، ستتخذ الصين خطوات مضادة أخرى ردا على فرض رسوم أمريكية على سلع صينية بقيمة 300 مليار دولار. ستكشف بكين قريبا عن خطة لفرض رسوم جمركية انتقامية على منتجات أمريكية محددة“. ولم تتضمن التغريدة المزيد من التفاصيل.

وجلوبال تايمز تنشرها صحيفة الشعب اليومية التابعة للحزب الشيوعي الحاكم في الصين.

بدورها، قالت وزارة المالية الصينية يوم الجمعة إن بكين ستفرض رسوما جمركية إضافية بنسبة خمسة بالمئة على فول الصويا الأمريكي اعتبارا من أول سبتمبر أيلول وكذلك ستطبق رسوما إضافية بنسبة عشرة بالمئة على القمح والذرة والسورجم (الذرة البيضاء) من الولايات المتحدة اعتبارا من 15 ديسمبر كانون الأول.

وهذا أحدث إجراء تجاري انتقامي تتخذه الصين في مواجهة الولايات المتحدة.

كما ستفرض الصين رسوما جمركية إضافية كبيرة بنسبة عشرة بالمئة على لحوم الأبقار ولحوم الخنازير الأمريكية اعتبارا من أول سبتمبر أيلول وفقا لقائمة نشرتها الوزارة على موقعها الإلكتروني.

ترامب يحث الشركات الأمريكية على إغلاق عملياتها في الصين

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الجمعة إنه يأمر الشركات الأمريكية بأن تدرس إغلاق عملياتها في الصين وأن تصنًع بدلا من ذلك المزيد من منتجاتها في الولايات المتحدة، وذلك بينما تتصاعد التوترات التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم.

ولا يمكن لترامب أن يجبر الشركات الأمريكية على أن تتخلى عن الصين ولم يقدم أي تفاصيل بشأن كيف سيمضي قدما في تنفيذ مثل هذا الأمر، رغم أنه قال إنه سيرد في وقت لاحق يوم الجمعة على رسوم جمركية على منتجات أمريكية أعلنتها الصين.

وقال ترامب على تويتر ”بموجب هذا فإن شركاتنا الأمريكية العظيمة مأمورة بأن تبدأ على الفور البحث عن بديل للصين بما في ذلك أن تجلبوا شركاتكم إلى الوطن وأن تصنعوا منتجاتكم في الولايات المتحدة الأمريكية“.

وأضاف قائلا ”نحن لا نحتاج الصين، وبصراحة فإننا بدونهم سنكون أفضل حالا بكثير“.

اتحاد أعمال: "من غير الواقعي" أن تنقل شركات التجزئة الأمريكية عملياتها من الصين

قال الاتحاد الوطني الأمريكي لتجارة التجزئة يوم الجمعة إن ”من غير الواقعي“ لشركات التجزئة الأمريكية أن تنقل عملياتها من الصين، ثاني أكبر اقتصاد في العالم، لأن 95 في المئة من المستهلكين في العالم يعيشون خارج الولايات المتحدة.

وقال ديفيد فرنش النائب الأول لرئيس الاتحاد في بيان ”وجودنا في الصين يسمح لنا بالوصول إلى المستهلكين الصينيين وتطوير أسواق في الخارج“.

وأضاف قائلا ”هذا بدوره يسمح لنا بالنمو وتوسيع فرص للعمال والشركات والمستهلكين الأمريكيين“.

وقال فرنش إن شركات التجزئة الأمريكية تقوم بتنويع سلاسل إمداداتها منذ سنوات لكن العثور على قواعد إمدادات بديلة ”عملية مكلفة وطويلة يمكن أن تستغرق سنوات“.

الحرب التجارية بين واشنطن وبكين تمتد إلى النفط وتدفع الأسعار للهبوط

هددت الصين بفرض رسوم جمركية على واردات النفط الخام الأمريكي وذلك للمرة الأولى في الحرب التجارية المتصاعدة بين البلدين وهو ما دفع أسعار الخام للهبوط يوم الجمعة إلى أدنى مستوياتها في أسبوعين إذ أدى الإعلان الصيني إلى تفاقم المخاوف بشأن تباطؤ في الطلب العالمي على النفط.

وقالت الصين إنها ستفرض رسوما جمركية بنسبة خمسة في المئة على النفط ومنتجات أمريكية أخرى اعتبارا من أول سبتمبر أيلول. وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه سيرد على الإجراء الصيني في وقت لاحق يوم الجمعة.

وقلصت الصين، أحد أكبر مستوردي الخام في العالم، شحنات النفط الأمريكي بشكل حاد بعد ارتفاع قياسي في العام الماضي. وقال تجار ومحللون إن أحدث الرسوم الجمركية ستؤدي على الأرجح إلى وقف الشراء تماما.

وساهم ازدهار إنتاج النفط الصخري في أن تصبح الولايات المتحدة أكبر منتج للنفط في العالم متفوقة على السعودية وروسيا، وقفزت الصادرات إلى مستوى قياسي فوق ثلاثة ملايين برميل يوميا بعد رفع حظر في أواخر 2015.

وقال مايكل تران مدير إستراتيجيات الطاقة في آر.بي.سي كابيتال ماركتس في نيويورك ”الحرب التجارية المتبادلة تشهد الآن دخول سوق النفط رسميا في مرمى النيران. هذه المرة تضرب الصين منتجي النفط الأمريكيين وهى قلب قاعدة الدعم التقليدية لترامب“.

وأضاف قائلا ”لأن الصين هى أكبر منطقة لنمو واردات الخام، فإن المنتجين الأمريكيين هم الذين يحتاجون الصين وليس العكس. الولايات المتحدة ستحتاج لإيجاد مشترين بدلاء لإنتاجها من الخام وهو ما سيكون تحديا في ظل ضعف الطلب العالمي“.

ووفقا لبيانات من وزارة الطاقة الأمريكية فإن الشحنات الأمريكية إلى الصين بلغت نحو خمسة بالمئة من إجمالي صادرات الخام الأمريكي في المتوسط حتى الآن هذا العام.

وتراجعت عقود الخام الأمريكي 3.5 بالمئة إلى 53.40 دولار للبرميل اليوم الجمعة، وهو أدنى مستوى منذ التاسع من أغسطس آب.

في أحدث رد انتقامي.. ترامب يرفع الرسوم الجمركية على واردات من الصين

قال الرئيس دونالد ترامب يوم الجمعة إن الولايات المتحدة ستُخضع واردات صينية لرسوم جمركية إضافية بنسبة خمسة في المئة ردا على ما سماه تحرك للصين بدوافع سياسية لفرض رسوم على صادرات أمريكية بقيمة 75 مليار دولار.

وكتب ترامب على تويتر ”من المحزن أن الإدارات السابقة سمحت للصين بأن تتملص حتى الآن من تجارة عادلة ومتوازنة وهو ما أصبح عبئا كبيرا على دافع الضرائب الأمريكي... كرئيس للبلاد فإنني لم يعد يمكنني أن اسمح لهذا بأن يحدث“.

وقال إن الولايات المتحدة ستزيد الرسوم الجمركية على واردات صينية بقيمة 250 مليار دولار إلى 30 بالمئة من المعدل الحالي البالغ 25 بالمئة بدءا من أول أكتوبر تشرين الأول.

وفي الوقت نفسه أعلن ترامب رفع الرسوم الجمركية على بقية البضائع الصينية البالغ قيمتها 300 مليار دولار من 10 بالمئة إلى 15 بالمئة.

وستبدأ الولايات المتحدة فرض تلك الرسوم على بعض المنتجات بدءا من أول سبتمبر أيلول، لكن الرسوم على حوالي نصف تلك البضائع تأجلت إلى الخامس عشر من ديسمبر كانون الأول.

Ad