Ad
شركة أبحاث: الصراع في الخليج سيدفع أسعار النفط للتقلب
بتاريخ 2019-7-16- تاريخ التحديث الأخير 2019-7-16
newsGallery-15632702041131.jpeg

مصفاة نفط في النرويج في صورة من أرشيف رويترز.

لندن (رويترز) - قالت رابيدان الأمريكية للاستشارات إن أسعار النفط ستقفز في البداية بين 15 و20 دولارا للبرميل إذا أغلقت إيران مضيق هرمز، لكنها ستتراجع على الفور حالما تتدخل القوات الأمريكية، وذلك في إطار تحليلها لتصورات محتملة تنطوي على توقف تدفق النفط بعد صراع.

وقالت رابيدان إنرجي جروب إن رد فعل سعر النفط سيكون على شكل الحرف (‭‭‭M‬‬‬) مما يشير إلى عمليات بيع أولية قد تكون متسرعة ستسبق طفرة ثانية إلى مستويات أعلى.

وقالت رابيدان إن حدوث اضطراب في المضيق سيستمر على الأرجح لفترة أطول مما تعتقد السوق، إذ تملك إيران الوسائل لشن هجمات متقطعة لكن مستمرة على الملاحة في الخليج بما قد يعرقل نقل النفط ”لعدة أسابيع إن لم يكن أكثر“.

وقالت شركة استشارات الطاقة إن توقف تدفقات النفط لسبعة أيام في الخليج قد يدفع أسعار برنت للارتفاع إلى ما بين 80 و90 دولارا للبرميل، و“إلى رقم من ثلاث خانات“ إذا استمرت المواجهة لشهر أو أكثر. ويبلغ سعر خام برنت حاليا نحو 66.50 دولار.

وتُظهر الدراسة أنه فور انتهاء الصراع، فإن الأسعار ستنزل بوتيرة متواضعة لكن مع استمرار علاوة لا تقل عن خمسة دولارات بفعل المخاوف من حدوث اضطراب آخر.

وتقول الدراسة إن حدوث صراع عنيف ربما يحمل طهران وواشنطن على التفاوض، وفي تلك الحالة قد تتراجع الأسعار لما دون مستويات ما قبل الاضطرابات بسبب احتمال عودة ملايين البراميل من النفط الإيراني الخاضعة للعقوبات إلى السوق.

Ad