حملات البنوك

newsGallery-15646567349492.jpeg

البنك الإسلامي العربي يطلق حملة حسابات التوفير بحلتها الجديدة

رام الله-أخبار المال والأعمال-أطلق البنك الإسلامي العربي حملة حسابات التوفير بحلتها الجديدة "عشرة  ومية وربع مليون هدية" والتي تقدم أكبر جائزة نقدية في القطاع المصرفي بقيمة 10,000 شيكل يوميا وجوائز بقيمة 100,000 شيكل شهريا وجائزة كبرى بقيمة 250,000 شيكل نهاية الحملة.
تأتي الحملة في إطار سعي البنك الدائم لتعزيز مفهوم الادخار عند العملاء والمواطنين والاستفادة من الخدمات المصرفية الاسلامية التي يتميز فيها البنك بحداثة وتطور خدماته الإلكترونية انسجاما مع شعار البنك الجديد "صيرفة اسلامية حديثة" والتي بدورها تساعدهم على تنظيم حياتهم وتعاملاتهم المالية. 

تنطلق الحملة من 1/8/2019 حتى 31/3/2020 حيث تعتبر الأفضل مقارنة بحملات جوائز التوفير وذلك لطبيعة وقيمة الجوائز اليومية والشهرية والجائزة الكبرى المقدمة للعملاء، بالإضافة للشروط الميسرة للدخول على السحب للعملاء الحاليين والجدد، فالحد الأدنى للدخول على السحب هو فقط توفر رصيد بقيمة 100 دولار أو أكثر "أو ما يعادلها من العملات الأخرى" وكل 100$ تمنح فرصة اضافية بالفوز، ويعد التنوع في طبيعة الجوائز "اليومية والشهرية والكبرى" من أهم الميزات التنافسية وذلك لأنها تمنح عدد كبير من العملاء فرصة الفوز بجائزة قيمة بدلا من تركز الجائزة في مبلغ كبير لرابح واحد فقط.

من جانبه أشار المدير العام للبنك الإسلامي العربي هاني ناصر إلى أن اطلاق حملة "عشرة ومية وربع مليون هدية" هو استكمال لحملة توفير عشرة ومية السابقة ونزولا عند رغبة العملاء لإعادة اطلاقها مع التطوير عليها تماشيا مع رسالة البنك بالتطوير واستحداث أفضل الخدمات للعملاء.
وبين ناصر أن مبلغ 100 دولار باستطاعة الكثير من العملاء توفيره، بالإضافة انه لا يوجد تعقيدات بالشروط للدخول على السحب والفوز حيث تم زيادة فرص العملاء الحاليين تكريما لولائهم ومنح فرص اضافية للعملاء الحاليين والجدد من خلال فتح حسابات توفير لأفراد العائلة وهي شروط جدا ميسرة.

وأكد أن البنك يسعى دائما لتطوير منتجات وخدمات مصرفية تتوافق مع الشريعة الإسلامية وتلبي احتياجات العملاء والتي أيضاً من شأنها تحسين حياة العملاء للأفضل وتسهيل معاملاتهم البنكية في شتى مناحي الحياة اليومية.

وأوضح المدير العام ان البنك يسعى دائما من خلال حملات التوفير التشجيعية تعزيز فكرة الادخار والتوفير عند العملاء والمواطنين لما لها من تأثير ايجابي على التخطيط لمستقبل أفضل ومشرق للكبار والصغار وأهمية حساب التوفير على صعيد إدارة الأموال الشخصية، مبيناً ان حساب التوفير لا يقتصر على فئة واحدة وانما يشمل جميع فئات وشرائح المجتمع وذلك انسجاما مع تطبيق فكرة الشمول المالي في فلسطين والتي يعمل البنك عليها باستخدام عدة وسائل وخدمات أهمها حملة توفير باستطاعة الجميع المشاركة بها وخدمة "بنكي ع الطريق" أول فرع متنقل للوصول للمناطق البعيدة.

newsGallery-15639480773301.jpeg

البنك العربي يطلق حملة ترويجية لمعتمدي بطاقات فيزا الائتمانية

رام الله-أخبار المال والأعمال-أطلق البنك العربي حملة ترويجية خلال فترة الصيف تتيح لمعتمديه الحاليين والجدد من حَمَلَة بطاقات فيزا الائتمانية فرص ربح رحلة مدفوعة التكاليف لأي وجهة، بالإضافة إلى العديد من المزايا والعروض عند استخدامهم لبطاقاتهم خلال فترة الحملة.

تشمل الحملة والتي تستمر لغاية 30\9\2019 حاملي بطاقات VISA الائتمانية من البنك العربي الذين يستخدمون بطاقاتهم للدفع والشراء لدى مجموعة واسعة من نقاط البيع أو عند التسوق عبر الانترنت، حيث سيحصل حامل البطاقة على فرص ربح رحلة واحدة من رحلتين مدفوعتي التكاليف لأي وجهة يختارها ولأي عدد من الأشخاص بقيمة 5000 دولار بالإضافة إلى نقاط إضافية مجانية تصل لغاية 15000 نقطة ضمن برنامج "مكافآت العربي". هذا إلى جانب إمكانية تقسيط قيمة المشتريات بفائدة 0% لمدة 3 شهور للمبالغ التي تعادل أو تزيد عن 150 دولار من خلال برنامج التسديد المريح للبطاقات الائتمانية. وتشمل الحملة بطاقات شباب، جولد، بلاك، بلاتنيوم، وSignature.

وفي تعليقه على إطلاق هذه الحملة، قال مروان صقر، مدير دائرة الخدمات المصرفية للأفراد في البنك العربي – فلسطين: "إننا في البنك العربي نحرص باستمرار على تقديم سلسلة من الحملات والعروض المختلفة خلال العام تتضمن العديد من المكافآت والجوائز المميزة ذات قيمة مضافة لمعتمدينا الكرام وذلك تقديراً لولائهم وثقتهم الدائمة بخدماتنا المصرفية".وأضاف: "تهدف هذه الحملة المميزة إلى تشجيع معتمدينا على اعتماد البطاقات الائتمانية كوسيلة سهلة للدفع والشراء وتقديم قيمة أفضل خلال تسوقهم لدى أي من المحلات المشمولة بالحملة بما يتناسب مع احتياجاتهم ومتطلباتهم".

وتجدر الإشارة هنا إلى أن بطاقات البنك العربي تمنح حامليها مجموعة من المزايا من بينها، القبول الواسع محلياً وعالمياً، إضافة إلى إمكانية الوصول إلى حسابات البطاقات الائتمانية بمنتهى السهولة وفي أي وقت عن طريق تطبيق عربي موبايل والخدمة المصرفية عبر الانترنت "عربي أون لاين".

newsGallery-15589034172402.jpeg

بنك الأردن يطلق حملة جوائز حسابات التوفير خلال شهر رمضان

رام الله-أخبار المال والأعمال-تحت شعار "الخير كثير"، أعلن بنك الأردن عن إطلاق حملة ضخمة لجوائز حسابات التوفير في فلسطين خلال شهر رمضان المبارك، وذلك ضمن رؤيته الهادفة إلى مكافئة عملائه باستمرار، وتقديم أفضل الجوائز والخدمات لهم، وزيادة فرص ربحهم.

وتتضمن الحملة الجديدة جوائز نقدية بقيمة ربع مليون شيكل توزع على 25 فائزًا مع نهاية الشهر الفضيل.

وأعرب المدير الإقليمي لبنك الأردن في فلسطين، حاتم الفقهاء عن سعادته بإطلاق هذه الحملة، معتبرا أن هذه الحملات التي يقدمها البنك لعملائه هي نتيجة لثقة العملاء بالبنك وتعاملهم المستمر والمتزايد معه، مؤكدا على سعي بنك الأردن بشكل مستمر للمحافظة على تفوقه في أدائه وخدماته، وكذلك تفوقه في الجوائز المختلفة التي يقدمها لعملائه ضمن البرامج والحملات المتعددة للبنك. 

ودعا الفقهاء الجميع الى فتح حسابات توفير لدى البنك أو تغذية حساباتهم القائمة ليتمكنوا من الدخول في السحب وزيادة فرصهم في الفوز.

ويهدف بنك الأردن من حملة جوائز حسابات التوفير الى التأكيد على ان حساب التوفير يساهم في تغيير حياة المواطن بالمستقبل، وهذه الجوائز بمثابة حافز ومصدر توعية للمواطنين على أهمية هذا الهدف المجتمعي، كما تأتي هذه الحملة متزامنة مع رغبة البنك في مكافأة العملاء خلال الشهر الفضيل وتعزيز قدراتهم المالية لا سيما في ظل وجود التزامات مالية عالية خلال هذه الفترة من العام.

newsGallery-15578192005331.jpeg

البنك العربي يطلق حملة ترويجية لحاملي بطاقات فيزا الائتمانية

رام الله-أخبار المال والأعمال-أطلق البنك العربي مؤخراً حملة ترويجية خاصة لحاملي بطاقات فيزا الائتمانية تزامناً مع حلول شهر رمضان المبارك، وذلك في إطار سعي البنك لتقديم عروض قيمة ومميزة لمعتمديه تواكب أسلوب حياتهم وتلبي احتياجاتهم لا سيما خلال الشهر الفضيل.

وتتيح الحملة والتي تستمر لغاية 8/6/2019 لحاملي بطاقات البنك العربي الائتمانية الحصول على نقاط مكافآت مضاعفة ضمن برنامج "مكافآت العربي" عند استخدامهم لبطاقات فيزا البنك العربي الائتمانية المشمولة بالحملة وفرصة ربح مبلغ 200 دولار ضمن سحوبات أسبوعية عند شرائهم من أي سوبرماركت أو مطعم أو شركة طيران أو فندق أو عند الشراء عبر الانترنت باستخدام بطاقات البنك العربي الائتمانية، بالإضافة إلى إمكانية تقسيط المشتريات بفائدة شهرية 0% لمدة 3 أشهر وبفائدة مخفضة 0.5% شهريا لمدة 6 شهور ضمن برنامج التسديد المريح لحركات الشراء التي تزيد عن 150 دولار.
وفي تعليقه على هذه الحملة، قال مروان صقر،  مدير دائرة الخدمات المصرفية للأفراد في البنك العربي – فلسطين: "نهدف من خلال هذه الحملة الى تقديم قيمة أفضل لحاملي البطاقات الائتمانية من البنك العربي والمساهمة في تخفيف المصاريف والالتزامات المالية المترتبة على معتمدينا وخصوصاً خلال فترة شهر رمضان المبارك وعيد الفطر السعيد".

وأضاف: "نعمل باستمرار على تقديم العروض والحملات المميزة لتلبية احتياجات معتمدينا الكرام ولتقديم مكافآت فريدة لحاملي بطاقات البنك العربي الائتمانية بما يتناسب مع تطلعاتهم ومتطلباتهم".
يشار إلى أن بطاقات البنك العربي تمنح حامليها مجموعة من المزايا من بينها، القبول الواسع محلياً وعالمياً، إضافة إلى برنامج "مكافآت العربي" الذي يمكنهم من تجميع النقاط واستبدالها بمكافآت نقدية أو قسائم سفر، هذا إلى جانب خدمة التقسيط المريح التي تتيح لهم تقسيط قيمة مشترياتهم لتخفيف الأعباء المالية المترتبة عليهم. كما يمكن لحاملي البطاقات الائتمانية الوصول إلى حسابات بطاقاتهم بمنتهى السهولة والأمان وفي أي وقت عبر تطبيق "عربي موبايل" للهواتف الذكية والخدمة المصرفية عبر الإنترنت "عربي أون لاين".

newsGallery-15573873646702.jpeg

بنك القدس يعلن عن الفائز الأول بحملة ’تجربة خيالية ستكون أنت نجمها مع رفيقة دربك’

رام الله-أخبار المال والأعمال-أعلن بنك القدس عن الفائز الأول بالسحب الأول ضمن حملة "تجربة خيالية.. ستكون أنت نجمها مع رفيقة دربك"،  والتي أطلقها البنك لحاملي ماستر كارد الائتمانية خلال الفترة من 1 نيسان إلى 30 حزيران 2019. وفاز بالجائزة الأولى سني جورج سكاكيني/ فرع الماصيون وهي عبارة عن رحلة لشخصين مدفوعة التكاليف إلى جزيرة بالي في أندونيسيا، وقد تم تسليم الجائزة في مبنى الإدارة العامة للبنك حيث أعرب السكاكيني عن شكره وتقديره لبنك القدس لما يقدمه من جوائز متميزة للعملاء.

وفي تعليقه، قال الرئيس التنفيذي لبنك القدس صلاح هدمي "نتقدم بالتهنئة للفائز بهذه الرحلة المليئة بالمفاجآت والمغامرات، كما يسعدنا  في بنك القدس أن نواصل تقديم أفضل الخدمات المصرفية وأكثرها تميزاً لعملائنا، حيث جاءت هذه الحملة تأكيداً على جهودنا المستمرة للتواصل مع عملائنا من خلال مكافأتهم على استخدام بطاقة ماستركارد الائتمانية أينما كانوا".

وأضاف هدمي: "إن التعاون مستمر مع ماستركارد لتقديم المزيد من الخدمات الحصرية لعملائنا ونحن نسعى من خلال هذه الحملة لمنح العملاء الفرصة لخوض تجربة خيالية سيكون نجمها مع رفيقة دربك".

يذكر  أن بنك القدس أطلق وبالتعاون مع ماستركارد حملته الترويجية بعنوان "تجربة خيالية ستكون أنت نجمها مع رفيقة دربك"، بحيت تمنح الفائز فرصة لخوض تجربة خيالية لرحلة مليئة بالرفاهية والتميز.

وتشمل الحملة جميع حاملي بطاقات ماستركارد  "وورلد، وورلد إيليت" بنك القدس الائتمانية والتي تقدم لحاملها فرصة الفوز بإحدى ثلاثة رحلات مدفوعة التكاليف لشخصين الى بالي، بانكوك، بكين من برنامج برايسلس _ Priceless.

وتتيح هذه الحملة لحاملي بطاقات وورلد و وورلد ايليت الائتمانية فرصة التأهل والدخول في السحب من خلال استخدامهم لبطاقاتهم بمجموع معاملات دفع شهرية بقيمة 1000 دولار أو ما يعادلها بالعملات الأخرى، ومع كل استخدام للبطاقة على نقاط البيع المحلية والعالمية بقيمة 100 دولار تتضاعف فرصة ربح العميل.

newsGallery-15573071494342.jpeg

بنك القدس يطلق الحملة الترويجية لخدمة ’الويسترن يونيون’

رام الله-أخبار المال والأعمال-أطلق بنك القدس الحملة الترويجية لخدمة الحوالات النقدية الويسترن يونيون تحت عنوان  "الفرحة فرحتين 500$ كل يومين"، وتشمل الحملة كافة حوالات ويسترن يونيون (الصادرة والواردة) والتي يتم تنفيذها من خلال شبكة فروع البنك ووكلائه الفرعيين.

إنطلقت الحملة مع بداية شهر رمضان المبارك وتستمر حتى نهايته، بحيث سيتم السحب على جميع حوالات ويسترن يونيون الصادرة والواردة كل يومين ليحصل الفائز على جائزة حساب توفير بقيمة 500$  على أن يتم الإعلان عن الفائزين نهاية الشهر الكريم.
وتأتي حملة الجوائز الخاصة بحوالات الويسترن يونيون انطلاقاً من حرص بنك القدس على تشجيع مستخدمي خدمة الويسترن يونيون سواء من عملاء البنك أو غير العملاء لزيادة عدد الحوالات التي يتم ارسالها أو استلامها من خلال شبكة فروع البنك ووكلائه الفرعيين أملا بالفوز بالجوائز  التي يوزعها البنك على الفائزين بالسحوبات الخاصة بهذه الحملة.
ومن الجدير بالذكر أن بنك القدس يمتلك أكبر شبكة وكلاء فرعيين لحولات ويسترن يونيون في فلسطين وكما يبلغ عدد شبكة فروعه 40 فرعا ومكتبا منتشرة في كافة أنحاء الوطن.

newsGallery-15555866934938.jpeg

البنك الإسلامي الفلسطيني يطلق حملة ’كريم’ للعام 2019

رام الله-أخبار المال والأعمال-أطلق البنك الإسلامي الفلسطيني حملة توفير كريم للعام 2019 في نسختها الثالثة خلال حفل أقيم في رام الله وحضره نائب محافظ سلطة النقد الفلسطينية الدكتور رياض ابو شحادة وممثلي غرفة تجارة وصناعة رام الله والبيرة ورؤساء ونواب المجالس البلدية والقروية ولفيف من رجال الأعمال والشخصيات الاعتبارية في المحافظة، وعن البنك حضر المدير العام بيان قاسم ومساعده للتخطيط والتطوير عاصم المصري ومدير منطقة الوسط رائق عمر ومدير منطقة الشمال ختام أبو عيطة ومدراء الفروع والمكاتب في المحافظة.

فاجأ البنك الفائز الأول في الحملة وهو ياسر صالح أبو بكر بالإعلان عن اسمه أمام الجمهور بعد أن كان قد دعاه لحضور الاحتفال كأحد عملاء البنك الذين ربحوا جائزة بسيطة ليتفاجأ بفوزه بالجائزة الكبرى الأولى وقيمتها 250,000شيكل.

وعبر ابو بكر عن سعادته البالغة بالفوز بالجائزة مؤكدا أنها مفاجأة كبيرة وغير متوقعة له، وشكر البنك الإسلامي الفلسطيني على الجوائز والهدايا الفورية والمميزات التي يقدمها لعملائه من خلال حملة توفير كريم.

هذا وأشاد نائب محافظ سلطة النقد د. رياض أبو شحادة بالبنك الإسلامي الفلسطيني ونشاطه الدائم عبر استحداثه وطرحه لمنتجات وخدمات مصرفية جديدة تعمل على تعزيز وتسهيل وصول مختلف فئات المجتمع إليها والاستفادة منها بأفضل جودة.

وأضاف د. أبو شحادة "البنك الإسلامي الفلسطيني من البنوك الرائدة في مجال الصيرفة الإسلامية حيث بلغ صافي أصول البنك ما يزيد عن المليار دولار فيما بلغت ودائع التوفير في البنك 590,569,682 دولار وذلك حتى نهاية شهر فبراير من العام الحالي"، مؤكداً على أن سلطة النقد لن تدخر جهداً في دعم وتشجيع كل ما من شأنه تطوير وتعزيز العمل المصرفي بما فيه الصيرفة الإسلامية في فلسطين.

وقال بيان قاسم مدير عام البنك الإسلامي الفلسطيني أنه تم مضاعفة الجائزة الكبرى لحسابات التوفير لهذا العام حيث اصبحت 250,000 شيكل يتم السحب عليها كل شهرين، إلى جانب مضاعفة عدد الهدايا الفورية وكوبونات الخصم التي يحصل عليها الجمهور عند فتحهم لحساب توفير جديد أو تغذية رصيد حساباتهم القائمة.

وعن الهدف الرئيسي لحملات التوفير أكد قاسم أن البنك يسعى لترسيخ مفهوم الادخار، وتعزيز العادات الاقتصادية الحسنة لدى المجتمع، ويعمل على نشر التوعية المصرفية بين الجمهور كأحد أهدافه الرئيسية وانسجاما مع سياسة الشمول المالي التي أطلقتها سلطة النقد الفلسطينية.

وشكر قاسم جمهور البنك على الثقة التي يمنحونه إياها مشيرا إلى أن القيمة المضافة التي يقدمها البنك من خلال حملة توفير كريم للجمهور هي فورية عند فتح حساب التوفير أو تغذية رصيده بقيمة 300 دولار -أو ما يعادلها بالعملات الأخرى – حيث يحصل العميل على مجموعة من الهدايا الفورية وكوبونات الخصم لدى كبرى الشركات الفلسطينية، إضافة إلى فرصة الفوز بالجائزة الكبرى بقيمة 250,000 شيكل والتي يتم السحب عليها كل شهرين.

ولفت قاسم إلى أن كل اضافة للرصيد بقيمة 200 دولار أمريكي – أو ما يعادلها بالعملات الأخرى- تمنح صاحب الحساب فرصة إضافية للفوز بالجائزة الكبرى، مؤكدا أن جميع الهدايا العينية والنقدية المقدمة ضمن حملات التوفير تأتي من أموال المساهمين بعيدا عن حقوق المودعين.

وأضاف قاسم "إننا نحرص على تنويع الخدمات المصرفية التي نقدمها لعملائنا، ونعمل على تقديم تجربة مصرفية فريدة لهم"، مؤكدا توجه البنك نحو الرقمنة بما يضمن حصول العملاء على الخدمات المصرفية بطريقة سريعة وكفؤة وآمنة وإلى تحديث البنك لأنظمته البنكية وتطويرها من أجل تقديم خدمة لائقة للجمهور، وإلى إتاحته العديد من الخدمات الالكترونية عبر الانترنت والموبايل وشبكات التواصل الاجتماعي مثل خدمات "إسلامي اونلاين" و"اسلامي موبايل" و"اسلامي أوتو" للهدف ذاته.

ومن الجدير ذكره أن البنك الإسلامي الفلسطيني كان قد أطلق حملة "توفير كريم" في العام 2017 وتجددت في 2018 تحت شعار "كريم أكبر وأكثر"، وقد تم إعادة إطلاقها بحلتها الجديدة "كريم X 2" وهي مستمرة حتى نهاية العام الحالي 2019. 

newsGallery-15555784993172.gif

بنك الإسكان يطلق حملة حسابات توفير ضخمة للعام 2019

رام الله-أخبار المال والأعمال-انطلاقاً من سياسة البنك الهادفة لتعزيز ثقافة الادخار لدى عملائه ومكافأتهم على ولائهم وثقتهم، أطلق بنك الإسكان فروع فلسطين حملته الترويجية الخاصة بحسابات التوفير للعام 2019، لتصل قيمة الجائزة الكبرى إلى مليون شيقل تقدم في نهاية الحملة، وذلك سعياً من البنك لتشجيع الادخار وزيادة قاعدة عملائه ومنح جميع فئات المجتمع ومن كافة القطاعات فرصا جديدة للفوز بجوائز مجزية.

ويسعى بنك الإسكان في فلسطين الى تقديم أفضل الجوائز على حسابات التوفير من حيث قيمة الجائزة الإفرادية وإجمالي قيمة الجوائز وعدد جوائز حسابات التوفير، وذلك للحفاظ على عملاء البنك الحاليين وحثهم على زيادة ايداعاتهم في حسابات التوفير والترحيب بالعملاء الجدد.

وتقدم الحملة الجديدة ربع مليون شيقل شهريا عدا شهري حزيران وكانون أول، وتزيد قيمة الجائزة الكبرى في شهر حزيران لتصبح تسمى "جائزة كبرى شهرية" لتصل الى نصف مليون شيقل على أن تتضاعف في نهاية الحملة الى مليون شيقل ولرابح واحد.

كما تقدم الحملة الجديدة لحسابات التوفير جوائز ترضية شهرية من فئة 5,000 شيقل دينار لكل فائز ولـ 5 فائزين، علاوة على ذلك سيقوم بنك الإسكان بزيادة قيم جوائز الترضية في شهري حزيران وكانون أول لتصبح 10 آلاف شيقل لكل فائز ول 5 فائزين، ولتصبح بذلك جوائز بنك الإسكان من أفضل وأعلى الجوائز قيمة في القطاع المصرفي الفلسطيني، بحيث تبلغ إجمالي قيمة الجوائز للعام 2019 3,800,000 مليون شيقل ل60 فائز.

وفي تعليق له على الحملة، أكد المدير الإقليمي لبنك الإسكان محمد البرغوثي حرص البنك واهتمامه بعملائه من أصحاب حسابات التوفير، مشيراً إلى أنّ الحملة تتيح الفرصة لأصحاب حسابات التوفير التي يزيد أدنى رصيدهم عن 200 دينار أو ما يعادلها بعملة الشيقل أو الدولار، الدخول بالسحوبات على جوائز، كما أشار إلى أن هذه الحملة جاءت تقديرا لعملاء البنك على الثقة التي أعطوها لبنك الإسكان، ولولائهم الدائم وثقتهم بخدمات البنك المصرفية المتعددة والمتميزة. 

newsGallery-15541174272131.jpeg

البنك الوطني يطلق حساب توفير للأطفال ’خطوتي’

رام الله-أخبار المال والأعمال-أطلق البنك الوطني، اليوم الاثنين، حساب توفير جديد خاص بالأطفال "خطوتي"، والذي يشجع جيل الأطفال على الادخار في البنوك. الحساب الجديد يتيح للأطفال الموفرين لدى البنك الحصول على فرصة الدخول الى سحب على جائزة شهرية بقيمة 200 ألف شيكل، بالإضافة الى سحب أسبوعي على جهاز الحاسوب "نت كتابي" التعليمي الذي يحتوي على المنهاج الفلسطيني، بالإضافة الى هدية فورية عند فتح الحساب. كما ويحمل الحساب رسالة مسؤولية اجتماعية مباشرة يتبرع البنك بموجبها بجهاز "نت كتابي" أسبوعيا لطالب محتاج مقابل كل جهاز يتم السحب عليه. وبذلك، تصبح مجموعة حسابات توفير الوطني مكتملة وتخاطب كافة فئات المجتمع الفلسطيني من ذكور واناث وأطفال.  

وتعليقا على ذلك، قال مدير عام البنك الوطني أحمد الحاج حسن إن الهدف من إطلاق الحساب هو تعزيز مبدأ وثقافة الادخار والتوفير عند جيل الأطفال منذ الصغر، حيث ان البنك لم يشترط وجود أي حد أدنى في الحساب للدخول الى السحب على الجوائز لهذا الجيل لتشجيعهم على التوفير ولو بمبالغ بسيطة. 

وأوضح الحاج حسن، بأن المجتمع الفلسطيني مجتمع فتي حيث أشارت الإحصاءات الى ان نسبة الأطفال تشكل ما يقارب 39% من تعداد السكان، وحساب التوفير هو الحساب الوحيد الذي يتيح لهذه الفئة التعامل مع البنوك، فأهمية إطلاق حسابات توفير لهذه الفئة وتشجيعهم على الادخار في البنوك تكمن في كونها الخطوة الأولى لخلق جيل مشتمل ماليا وتعزيز نسب الشمول المالي في فلسطين مستقبلا.

وفيما يخص حسابات توفير الأطفال بولاية الأم، أوضح الحاج حسن ان البنك الوطني كان من أول البنوك التي تسمح للأمهات بفتح حسابات توفير لأطفالهن وذلك بموازاة إطلاق حساب التوفير "حياتي"، مشيرا ان التدقيق التشاركي من منظور النوع الاجتماعي الذي أجرته هيئة الأمم المتحدة للمرأة على البنك الوطني أشاد بدور البنك في هذه النقطة بالتحديد. 

ومن الجدير ذكره، ان حساب التوفير "خطوتي" وكافة حسابات توفير البنك الوطني لا يوجد عليها أي فوائد أو عمولات، كما قام البنك الوطني بإصدار بطاقة فتح حساب خاصة للأطفال بتصميم مختلف لإعطائهم خصوصية أكبر.