أخبار البنوك

newsGallery-15712371297401.jpeg

اتفاقية تعاون بين البنك الوطني ووزارة شؤون المرأة

رام الله-أخبار المال والأعمال-وقّع البنك الوطني ووزارة شؤون المرأة، اليوم الأربعاء، اتفاقية تعاون لتمويل مشاريع إنتاجية مدّرة للدخل صفرية الفوائد والعمولات بقيادة نساء. 

ووقّع الاتفاقية وزيرة شؤون المرأة الدكتورة آمال حمد، ورئيس مجلس إدارة البنك الوطني طلال ناصر الدين، بحضور وكيل وزارة شؤون المرأة بسام الخطيب، وعضوة مجلس إدارة البنك الوطني منال زريق، ومنسقات مراكز التواصل في المحافظات الفلسطينية وجمع من الصحفيين.

بموجب الاتفاقية، سيقدم البنك الوطني تمويلا على شكل قروض لمشاريع انتاجية صفرية الفوائد بقيادة نساء من خلال مراكز التواصل المتواجدة في المحافظات، بسقف إجمالي يبلغ 200 ألف دولار أمريكي، مقسّمة على 15 ألف دولار للمشروع الواحد، على فترة سداد تمتد لسبع سنوات وبفترة سماح تصل الى 6 أشهر للقرض الواحد.
وسيقدم البنك الوطني كذلك ندوات توعية للنساء في المحافظات حول برنامج "حياتي"، لتزويد النساء بالمعلومات والتفاصيل حول البرنامج، لمساعدتهن على إتخاذ القرارات الصائبة قبل إتخاذ أي قرار ائتماني. 

ورحبت حمد بتوقيع الاتفاقية وبالشراكة المستقبلية مع البنك الوطني، مشيرةً إلى أن هذه الاتفاقية تحقق أهداف ورؤية الوزارة بتمكين النساء الفلسطينيات اقتصادياً عبر الوصول إلى مختلف الموارد والمصادر، لخلق مجتمع يسوده العدل والمساواة في ظل تنمية شاملة.
وأكدت على أن تمكين المرأة هو تمكين للمجتمع، في ظل الواقع الاقتصادي الصعب للشعب الفلسطيني بشكل عام، وللمرأة الفلسطينية بشكل خاص، حيث تعاني النساء من الفقر والبطالة والتهميش، مشدّدةً على أهمية التكاملية في العمل مع كافة الشركاء، لعدم تكرار ذات الجهود مع ذات الفئات المستفيدة، وبالتالي عدم هدر المال والوقت والجهد.

وأوضحت حمد أن التمكين يجب أن يتم بناءً على أولويات النساء، وبآليات ربط مع التمكين الحقوقي والقانوني والاجتماعي، والعمل مع النساء والرجال لرفع الوعي، وتغيير المفاهيم، حتى يؤدي إلى التمكين الحقيقي والشامل، والذي يحدث التغيير الاجتماعي المطلوب للتنمية المحلية.

من جانبه ، أعرب ناصر الدين عن فخره بانضمام وزارة شؤون المرأة الى قائمة شركاء البنك ضمن برنامج "حياتي"، مشيرا الى أهمية تكامل أطراف المنظومة الايكولوجية الواحدة من أجل تحقيق أهداف مستدامة من شأنها تمكين المرأة الفلسطينية اقتصاديا.
وأضاف ناصر الدين، ان توقيع اتفاقية التعاون اليوم مع الوزارة يأتي استكمالا لما بدأه البنك الوطني ضمن برنامج "حياتي" بتمويل مشاريع إنتاجية صفرية الفوائد بقيادة نساء، حيث بلغ مجمل ما تم رصده وتنفيذه لهذه الغاية حتى الآن 3.5 مليون دولار، ايمانا من البنك بدور المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر في إحداث التنمية الاقتصادية المرجوة وخلق فرص عمل جديدة في السوق، إضافة الى إعطاء الفرصة للمرأة الفلسطينية للريادة والابداع وتحقيق تمكين حقيقي لها ولعائلتها.
وأوضح ناصر الدين، ان الوزارة ومن خلال مراكز التواصل المنتشرة في كافة محافظات الضفة الغربية ستكون النافذة التي سيتمكن البنك من خلالها الوصول الى أكبر شريحة ممكنة من النساء الفلسطينيات الرياديات والساعيات لإقامة مشاريعهن المدرة للدخل دون أي ربحية أو أي عمولة، بسقف اجمالي يصل لغاية 200 ألف دولار.  

وأشار ناصر الدين، أنه على مدار الأعوام السابقة كان للبنك الوطني بصمات واضحة في هذا المجال، موضحا ان نسب الشمول المالي لدى البنك هي أكبر دليل على نجاح سياسته بتقسيم سوق العمل حسب النوع الاجتماعي.

ولفت إلى أن نسبة المدخرات لدى البنك بلغت 55% من إجمالي المدخرين نهاية العام 2018، إضافة الى تشكيل النساء من إجمالي عملائه نسبة 34% بعد أن كانت 32% نهاية العام 2017، مؤكداً ان هذه النتائج مرتفعة جداً مقارنة بالجهاز المصرفي الفلسطيني، ويسعى البنك الى رفعها الى 50% فأكثر في الأعوام المقبلة وقبل حلول العام 2025 تماشياً مع الخطة الوطنية للشمول المالي. 

وأكد ناصر الدين أن هذه الخطوة هي خطوة البداية فقط في طريق التعاون مع وزارة شؤون المرأة، مشيراً إلى أن البنك يسعى الى المزيد لتحقيق التمكين الاقتصادي الحقيقي للمرأة الفلسطينية، داعياً الى ضرورة المباشرة في تعديل الأنظمة والقوانين المتعلقة بإدارة الأموال وفتح الحسابات المصرفية من قبل المرأة التي هي الأساس لتحقيق المساواة والعدالة لكافة أطراف المجتمع.

newsGallery-15712334652511.jpeg

تعليمات هامة من سلطة النقد للمصارف ومؤسسات الإقراض

رام الله-أخبار المال والأعمال-أصدرت سلطة النقد، اليوم الأربعاء، تعليماتها إلى كافة المصارف ومؤسسات الإقراض المتخصصة العاملـة في فلسطيـن، بخصوص شروط التعامل مع الدفعة المحولة المتبقية من رواتب أشهر (نيسان، أيار، حزيران)، "مراعاة لظروف موظفي القطاع العام، وما يمر به شعبنا من أوضاع اقتصادية صعبة".

ونصت التعليمات، وفق بيان صادر عن سلطة النقد، أنه بناء على قيام وزارة المالية والتخطيط بتحويل الدفعة المتبقية من رواتب موظفي القطاع العام عن الأشهر نيسان وأيار وحزيران 2019، يُطلب من المصارف ومؤسسات الإقراض المتخصصة الالتزام بخصم ما لا يزيد نسبته عن 50% من الحوالة الواردة إلى حساب موظف القطاع العام، لتسديد الالتزامات المستحقة عليه حتى نهاية شهر حزيران 2019.

وجاء في التعليمات أيضا أن يتم التعامل مع الموظفين الذين حصلوا على (تأجيل أقساط/ جدولة مديونية) وفقاً للشروط التعاقدية التي تم الاتفاق عليها بين الطرفين.

كما شدّدت تعليمات سلطة النقد على أن يتم الالتزام بالشروط نفسها بخصوص الخصومات لتسديد المستحقات على موظفي القطاع العام للأشهر المقبلة تموز، آب وأيلول 2019.

newsGallery-15711499121661.jpeg

بنك القدس يرعى إفتتاح جمعية خيرية في القدس

القدس-أخبار المال والأعمال-شارك بنك القدس بإفتتاح جمعية وأكاديمية ’تطوع للأمل’ في بلدة بيت حنينا في القدس، التي تهدف الى المساهمة في بناء الأسرة المقدسية وحمايتها وتعزيز قدراتها الذاتية.

وقص شريط الافتتاح سيادة المطران عطا الله حنا، ووزير القدس السابق حاتم عبد القادر، وسفير منظمة التعاون الاسلامي لدى فلسطين أحمد الرويضي، والرئيس التنفيذي لبنك القدس صلاح هدمي، والنائب العربي في الكنيست أسامة السعدي، ورئيس الجمعية سلفيا أبو لبن، بحضور عدد من الشخصيات المقدسية، وحشد من الأهالي.

ورحب أبو لبن بالحضور، مشيرةً إلى أن الجمعية تهتم بالأطفال والأسر الذين بحاجة إلى مساعدة، إضافة إلى فتح المجال للمرأة المقدسية لتوسيع قدراتها وتمكينها، والاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة.

وأوضحت أن الجمعية وقّعت مجموعة من الاتفاقيات مع مؤسسات محلية ودولية، وتنفذ عدد من المشاريع لتحقيق أهدافها.

بدوره، قال هدمي: "لأننا نؤمن بالانجازات نلتقي اليوم هنا، لنحتفل بإفتتاح مقر جمعية تطوع للأمل وأكاديميتها، هذه المبادرة المقدسية التي أقدم عليها عدد من المبادرين بالعمل المجتمعي والتعليمي في القدس، والتي تهدف الى المساهمة في بناء الأسرة وحمايتها وتعزيز قدراتها الذاتية".

وأكد هدمي أن البنك يسعى دائما لتحقيق أكبر مساهمة في دعم ورعاية مختلف قطاعات المجتمع، والمساهمة في تحقيق تنمية فاعلة في المجتمع الفلسطيني، والمبادرة لإنجاز الأنشطة الوطنية والاجتماعية والصحية والتعليمية والثقافية والانسانية.

وتخلل الحفل العديد من الفقرات الفنية والثقافية، وتوزيع نشرات توعوية حول مرض سرطان الثدي ،كما كرّمت الجمعية عدد من المؤسسات والجهات الشريكة والراعية.

يذكر أن بنك القدس نفّذ خلال هذا العام العديد من الأنشطة والمشاركات المجتمعية الموزعة على مختلف المحافظات وذلك استشعارًا للواجب الوطني والاجتماعي للبنك، وتطبيقًا للمواطنة المسؤولة تجاه الظروف التي تمرّ بمكونات المجتمع. 

newsGallery-15711461428011.jpeg

بنك فلسطين يحصد 9 جوائز في مجالات التطوير التكنولوجي والإبتكار

رام الله-أخبار المال والأعمال-حصد بنك فلسطين تسع جوائز من مجلة "Global Finance" العالمية للعام 2019 بعد تطويره مجموعة  من الحلول المصرفية التكنولوجية المبتكرة، وتصميم خدمات متميزة تلبي احتياجات عملائه على اختلاف شرائحهم خلال السنوات القليلة الماضية للتسهيل عليهم.

قدم البنك هذه الخدمات عبر نوافذه الإلكترونية التي كرست رياديته في العمل المصرفي، فكانت سبباً في حصوله على جائزة البنك الأفضل ابتكاراً في منطقة الشرق الأوسط ضمن مجموعة الجوائز التي حصل عليها.

وأُعلِنَ عن الجوائز التي نالها البنك خلال الجولة الأولى من الحفل السنوي الكبير الذي نظمته مجلة "Global Finance "العالمية لتوزيع جوائزها التقديرية للعام 2019 في إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، مؤخراً، تحت عنوان “Global Finance‘s Digital Bank and Innovators Award Middle East 2019”.

تم خلال الحفل اختيار الفائزين من بلدان الشرق الأوسط عبر مجموعة واسعة من المجالات التي تضمنت: أفضل خدمة لدفع الفواتير، وأفضل تطبيق بنكي مصرفي للهاتف المحمول وأكثر البنوك الرقمية ابتكارًا.

وفاز البنك بجوائز عدة على مستوى الشرق الأوسط، وهي؛ أفضل بنك للخدمات الرقمية المقدمة للعملاء، وأفضل بنك لخدمات الموبايل البنكي، وأفضل تطبيق بنكي لعملائه الأفراد، وأفضل بنك في مجال الإبداع والإبتكار، وأفضل بنك في مجال التسديد الإلكتروني والمشتريات.

كما حصل البنك على جوائز: أفضل بنك للخدمة الرقمية للشركات والمؤسسات، وأفضل إدارة نقدية عبر الإنترنت، أفضل موقع متكامل للخدمات المصرفية للشركات، كما حصل على جائزة البنك الأكثر ابتكاراً في المجال التكنولوجي والحلول المصرفية.

وأشارت المجلة الى أن الفائزين بالجوائز تم اختيارهم بعد تقييمهم من لجنة تحكيم من الطراز العالمي في Infosys، وهي شركة عالمية رائدة في مجال الاستشارات والتكنولوجيا والاستعانة بمصادر خارجية، بالإضافة الى محرري مجلة Global Finance المسؤولين عن الاختيار النهائي لجميع الفائزين.

تم اختيار البنوك الفائزة على أساس المعايير التالية: قوة الاستراتيجية لجذب وخدمة العملاء رقمياً، والنجاح في جعل العملاء يستخدمون الخدمات الرقمية المقدمة، ونمو العملاء الرقميين واتساع عروض المنتجات المقدمة من خلال التطبيقات، ودليل على الفوائد الملموسة المكتسبة من المبادرات الرقمية والإنترنت، بالإضافة الى جودة تصميم موقع المحمول وجذب الوظائف عبر الموقع الالكتروني، ليوفر بنك فلسطين كل هذه المعايير ويكون "الأفضل في الخدمات المصرفية عبر الهاتف المحمول" استنادًا إلى القوة النسبية ونجاح منتجاته وخدماته عبر الويب أيضاً.

وأشارت المجلة الى أنه سيتم نشر التفاصيل الخاصة بجميع الفائزين بالدور الأول لعام 2019 في عددها القادم.

من جانبه، عبر رئيس مجلس إدارة مجموعة بنك فلسطين هاشم الشوا عن سعادته لحصول البنك على هذه الجوائز، مهنئاً في الوقت ذاته طاقم البنك الذي عمل بجهد كبير خلال السنوات القليلة الماضية لتحقيق هذا الإنجاز، مشيراً الى أن البنك يوفر منظومة متنوعة ومتكاملة من الخدمات الالكترونية، التي لربما توصف بأنها "استثنائية"، نظراً لمضاهاتها نظيرتها المقدمة في كثير من دول العالم المتقدم من جهة، ومساهمتها في تسهيل معاملات الزبائن وحياتهم من جهة ثانية.

وأشار الشوا إلى أن ذلك يعد استمراراً لالتزام البنك بتقديم أفضل الخدمات المصرفية وأحدثها في فلسطين على الإطلاق، وبما ينسجم مع أعلى المعايير الدولية، علاوة على حرصه على أن يشكل نموذجاً يقتدى به في العمل، لما فيه صالح مختلف الفئات والشرائح الاقتصادية المستفيدة من خدماته ومنتجاته، مكرساً أعماله ليكون واحداً من أهم المؤسسات المالية في المنطقة في ابتكار خدمات جديدة تسهل على العملاء، وتطوير أخرى تجعل من بنك فلسطين المؤسسة الريادية الأولى في المنطقة رقمياً.

وأوضح أن البنك أطلق شعاره العام الماضي "نستثمر في الريادة الرقمية" ليكرس اهتمامه في هذا المجال.

من ناحيته، أشار مدير عام بنك فلسطين رشدي الغلاييني إلى أن الجهود الكبيرة وعملية التطوير المتواصلة في مجال الخدمات الالكترونية، تأتي ترجمة لاستراتيجية البنك المستمرة لترسيخ حضوره ورياديته أكثر فأكثر في المجالات الرقمية، فالخدمات تشمل العديد من الأدوات التكنولوجية من بينها: الهاتف الثابت والموبايل العادي والذكي والتابلت والإنترنت حيث يتمكن جميع من يحملون أو يملكون هذه الأدوات من الوصول الى خدمات بنك فلسطين، فالهاتف الثابت يمكّن العملاء من الحصول على معلومات وخدمات من خلال مركز الاستعلامات، والموبايل العادي يمكّن العميل من الحصول على الخدمات من خلال خدمة USSD التي أطلقها البنك مؤخراً، أما الموبايل الذكي فبإمكانه الحصول على الخدمات من خلال تطبيق "بنكي ع موبايلي" وكذلك التابلت والانترنت التي جميعها تمكّن العملاء من الحصول على ما يقرب من 70% من خدمات البنك دون الوصول الى الفروع أو المكاتب.

وتابع الغلاييني بأنه نظراً لقناعة البنك بأهمية الخدمات البنكية الالكترونية، وحرصه على تبوأ مركز الصدارة في هذا المجال في فلسطين، فقد استثمر في تطوير المنظومة الخاصة بهذه الخدمات، حيث يتزامن مع إطلاق النسخة الثالثة من تطبيق "بنكي ع موبايلي"، والذي يحفل بتطورات كبيرة ومزايا ينفرد بها عن البنوك الأخرى العاملة في السوق الفلسطينية، وبالنسبة إلى تطبيق "بنكي" فهو متاح على "Google Play" و"Android"، فإنه سيتيح خيارا وميزة تعتبر الأولى من نوعها على مستوى فلسطين، وتكمن في منح المستخدم امكانية تسجيل نفسه بشكل ذاتي، دون الحاجة إلى زيارة أي فرع تابع للبنك، بما يمكنه في النهاية من الاستفادة من منظومة الخدمات الالكترونية المتاحة من قبل البنك.

كما ويمتاز التطبيق ومنظومة خدمات الانترنت البنكية التي يقدمها بنك فلسطين، بتسهيل مسألة التحويلات النقدية، اذ يتيح تحويل أموال للعملاء سواءً كانوا زبائن في بنك فلسطين، أو غيره من البنوك العاملة هنا، أو حتى بنوك في الخارج بطريقة سريعة وسهلة، علماً أن الآلية الخاصة بهذا الشأن تراعي مجموعة من الضوابط والمحددات بما يجعلها مسألة آمنة وآنية وميسرة، وهي خاصية أو ميزة غير متاحة من قبل البنوك الأخرى. كما يتيح التطبيق أيضا الاستفادة من بعض الخدمات الأخرى، مثل إيقاف بطاقة الفيزا أو الصراف الآلي في حال ضياعها، أو سرقتها، أو طلب دفتر شيكات، أو تغيير كلمة السر الخاصة بالعميل المتعلقة بالصراف الآلي وغيرها.

وقد جاءت التطورات في مجال الخدمات الالكترونية المقدمة من قبل البنك وتحديدا فيما يتعلق بالتطبيق وخدمة الانترنت البنكي، بعد أن جرى استمزاج آراء الجمهور، وتحديدا عملاء البنك، للتعرف على طبيعة احتياجاتهم، وتقييمهم للخدمات المتوفرة، وماهية التطويرات والتحسينات الضرورية من وجهة نظرهم.

كما قام البنك بإخضاع البيئة والمنظومة التقنية الخاصة به للدراسة والتقييم من قبل شركة عالمية، حيث فحصت مدى سلامة أنظمة أمن المعلومات المطبقة من قبله ومدى انسجامها مع أفضل المعايير الدولية.

وفيما يتعلق بتواجد البنك على مواقع التواصل الاجتماعي، فقد وصل عدد متابعي صفحته على "فيسبوك" مثلا الى ما يزيد عن 700 ألف متابع، في حين يحتفظ البنك بصفحة أخرى تحت عنوان "فلسطينية" والتي تهتم بدعم النساء وتعزيز مشاركتهن في الحياة الاقتصادية والاجتماعية. حيث تحظى هي الأخرى بمتابعة واسعة وصل عدد داعميها الى ما يزيد عن 50 ألف متابعة ومتابع، علما أنهما لا تقتصران على أخبار البنك وأنشطته والإعلان عن خدماته، بل تتعداها لتشمل الحملات الاجتماعية والتوعوية التي ينفذها البنك، خاصة في مجال المسؤولية الاجتماعية، التي يرصد لها البنك سنويا نحو 6% من أرباحه. وتمتاز الصفحة بالتفاعل مع العملاء، عبر الرد على استفساراتهم وغيرها.

أما مركز الاستعلامات، فقد تم إدخال تطويرات كبيرة على عمله واعتماد نظام دولي متطور خاص ليتم تشغيله بأفضل صورة، كما جرى تعيين كادر له مكون من نحو 20 شخصاً، حيث تقوم منظومة عمله على توفير رقم سهل للمستخدمين، يلجأون إليه لطلب المساعدة من كادر المركز الذي يقوم بالتواصل معهم بشكل مباشر. ويزاول كادر المركز مهامه ما بين الثامنة صباحاً حتى السادسة مساء، بينما يقوم كادره فيما يتعلق بالمكالمات الواردة خارج نطاق الدوام، بالتواصل مع أصحابها في اليوم التالي. 

newsGallery-15710392270871.jpeg

أسعار الخضروات ترفع مؤشر الأسعار في أيلول

رام الله-أخبار المال والأعمال-أظهر أحدث مسوح الجهاز المركزي للإحصاء، وزعت نتائجه اليوم الاثنين، ارتفاعا في مؤشر الأسعار في ايلول بنسبة 0.33% مدفوعا خصوصا بارتفاع ملحوظ في اسعار الخضروات والدجاج، لكن انخفاض اسعار اللحوم والمحروقات حدّت من هذا الارتفاع.

فقد سجل الرقم القياسي لأسعار المستهلك في فلسطين ارتفاعاً نسبته 0.33% خلال شهر أيلول 2019 مقارنة مع شهر آب 2019، بواقع 0.69% في قطاع غزة، وبنسبة 0.26% في باقي الضفة الغربية، في حين سجل الرقم القياسي انخفاضاً طفيفاً بنسبة  0.09% في القدس الشرقية.

وعزا الاحصاء هذا الارتفاع في مؤشر الاسعار عموما في فلسطين لارتفاع أسعار الخضروات الطازجة بنسبة 12.81%، وأسعار الدجاج الطازج بنسبة 6.10%، وأسعار الخضروات المجففة بنسبة 5.18%، وأسعار البيض بنسبة 1.48%، على الرغم من انخفاض أسعار الفواكه الطازجة بنسبة 6.04%، وأسعار المحروقات السائلة المستخدمة كوقود للسيارات "البنزين" بنسبة 3.23%، وأسعار المحروقات السائلة المستخدمة كوقود للسيارات "الديزل" بنسبة 1.22%، وأسعار الأسماك الحية الطازجة، المبردة أو المجمدة بنسبة 0.99%، وأسعار اللحوم الطازجة بمقدار 0.93%.

وعند مقارنة الأسعار خلال شهر أيلول 2019 مع شهر أيلول 2018 تشير البيانات إلى ارتفاع في الرقم القياسي لأسعار المستهلك في فلسطين بنسبة 2.28%، بواقع 2.33% في باقي الضفة الغربية، وبنسبة 1.62% في القدس الشرقية، وبنسبة 1.05% في قطاع غزة.

جغرافيا، فقد سجل الرقم القياسي لأسعار المستهلك في قطاع غزة ارتفاعاً نسبته 0.69% خلال شهر أيلول 2019 مقارنة مع شهر آب 2019، نتج هذا الارتفاع بصورة رئيسية عن ارتفاع أسعار الخضروات الطازجة بنسبة 14.34%، وأسعار الخضروات المجففة بنسبة 11.86%، وأسعار الدجاج الطازج بنسبة 7.21%، وأسعار الدرنيات بنسبة 4.67%، وأسعار الزيوت النباتية بنسبة 1.27%، على الرغم من انخفاض أسعار البيض بنسبة 2.66%، وأسعار الفواكه الطازجة بنسبة 1.55%، وأسعار الأسماك الحية الطازجة، المبردة أو المجمدة بنسبة 0.97%.

كما سجل الرقم القياسي لأسعار المستهلك في باقي الضفة الغربية ارتفاعاً نسبته 0.26% خلال شهر أيلول 2019 مقارنة مع شهر آب 2019، وذلك نتيجة لارتفاع أسعار الخضروات الطازجة بنسبة 12.16%، وأسعار الدجاج الطازج بنسبة 6.11%، وأسعار البيض بنسبة 3.74%، على الرغم من انخفاض أسعار الفواكه الطازجة بنسبة 8.84%، وأسعار المحروقات السائلة المستخدمة كوقود للسيارات "البنزين" بنسبة 2.56%، وأسعار الدرنيات بنسبة 2.30%، وأسعار المحروقات السائلة المستخدمة كوقود للسيارات "الديزل" بنسبة 1.01%، وأسعار اللحوم الطازجة بنسبة 0.97%، وأسعار الأسماك الحية الطازجة، المبردة أو المجمدة بنسبة 0.83%.

في المقابل، سجل الرقم القياسي لأسعار المستهلك في القدس الشرقية انخفاضاً طفيفاً بنسبة 0.09% خلال شهر أيلول 2019 مقارنة مع شهر آب 2019، وذلك نتيجة لانخفاض أسعار المحروقات السائلة المستخدمة كوقود للسيارات "الديزل" بنسبة 5.74%، وأسعار المحروقات السائلة المستخدمة كوقود للسيارات "البنزين" بنسبة 5.42%، وأسعار الخضروات المجففة بنسبة 4.68%، وأسعار الأرز بنسبة 4.28%، وأسعار الزيوت النباتية بنسبة 3.32%، وأسعار الفواكه الطازجة بنسبة 2.51%، وأسعار الأسماك الحية الطازجة، المبردة أو المجمدة بنسبة 1.80%، وأسعار اللحوم الطازجة بنسبة 1.28%، على الرغم من ارتفاع أسعار الخضروات الطازجة بنسبة 10.48%، وأسعار الغاز بنسبة 4.45%، وأسعار الدجاج الطازج بنسبة 2.73%، وأسعار البيض بنسبة 2.11%.

newsGallery-15710371411621.jpeg

الإسلامي الفلسطيني يدعم مدرسة في سلفيت ومجلس قروي صيدا

سلفيت-طولكرم-أخبار المال والأعمال-قدم البنك الإسلامي الفلسطيني دعما لمدرسة بنات قراوة بني حسان الأساسية قضاء سلفيت، وذلك بهدف توفير بيئة تعلمية ملاءمة للطالبات.

وزار المدرسة مدير مكتب بديا في البنك الإسلامي الفلسطيني صبحي المنير برفقة رئيس بلدية قراوة بني حسان تامر ريان والشيخ عبد الستار ريان مدير المدرسة الشرعية وكان في استقبالهم مديرة المدرسة والطاقم التدريسي.

ويركز برنامج المسؤولية المجتمعية للبنك الإسلامي الفلسطيني على قطاع التعليم ويعمل على تعزيزه، من خلال توفير الاحتياجات اللازمة له سواء من خلال دعم المؤسسات التعليمية أو دعم الأنشطة المساندة، بهدف خلق جيل متعلم قادر على البناء والتعمير.

وتتوزع مساهمات البنك لتشمل كافة المحافظات مع التركيز على المناطق الأكثر احتياجا مع الاهتمام بأن يكون لتدخلاته أثر إيجابي ومستدام على الفئات المستفيدة.

من جهتها، شكرت مدرسة بنات قراوة بني حسان الأساسية البنك الإسلامي الفلسطيني على مساهمته في توفير احتياجات المدرسة وعلى وقوفه إلى جانب مؤسسات المجتمع المختلفة.

الإسلامي الفلسطيني يدعم مجلس صيدا القروي

وفي إطار شراكته وتعاونه مع المؤسسات المجتمعية والسلطات المحلية، قدم البنك الإسلامي الفلسطيني مساهمة مالية لدعم أنشطة مجلس صيدا القروي في محافظة طولكرم.

وزار مدير مكتب عتيل في البنك الإسلامي الفلسطيني عنان الصباح مجلس صيدا القروي وكان في استقباله رئيس المجلس سمير عجاج وعدد من طاقم المجلس، وبحث معهم سبل تطوير التعاون بين المؤسستين بما يخدم سكان البلدة.

وشكر عجاج البنك الاسلامي الفلسطيني مدراء وموظفين على مساهماتهم المتكررة في تطوير القطاعات المختلفة في البلدة وخصوصا قطاع التعليم، متمنياً لهم دوام التقدم في عملهم وخدمة وطننا العزيز.

newsGallery-15710341033411.jpeg

مبادرة من البنك العربي لدعم رياديي صناعة التكنولوجيا المالية

رام الله-أخبار المال والأعمال-أطلق البنك العربي مبادرة جديدة تستهدف رياديي صناعة التكنولوجيا المالية "FinTech" في فلسطين، حيث سيفتح البنك من خلال هذه المبادرة الباب للشباب المبتكرين والشركات الناشئة في فلسطين لطرح أفكارهم في مجال التكنولوجيا المالية لدراسة إمكانية تطويرها وتطبيقها كمنتجات وحلول مصرفية واعدة ذات أثر إيجابي ملموس في مستقبل الصناعة المصرفية. 

يأتي إطلاق هذه المبادرة في إطار نهج البنك العربي الهادف إلى الاستثمار في طاقات الشباب وتعزيز طموحهم من خلال تسخير الموارد اللازمة للارتقاء بقدراتهم ومعرفتهم وإعدادهم لمواكبة التطور التكنولوجي المضطرد، لاسيما في ظل تنامي ثورة الاتصالات والعصر الرقمي.

وسيحظى أصحاب الأفكار التي سيقع الاختيار عليها بفرصة الالتحاق بورشة عمل تأهيلية مكثفة مدفوعة التكاليف بالكامل ينظمها "AB iHub" مركز الابتكار في البنك العربي – الأردن، خلال الفترة ما بين 8 -10 كانون أول 2019، حيث سيتمكن الرياديون من التعرف على مدى ملاءمة أفكارهم المشاركة ومشاريعهم الناشئة للسوق عن طريق عرضها على نخبة من مختصي صناعة التكنولوجيا المالية "FinTech"، واكتساب الخبرات والإرشاد من نماذج ناجحة من رياديين ومتحدثين ومؤثرين في هذا المجال، هذا إلى جانب فرصة الالتقاء بشبكة من المستثمرين ومسرعي الأعمال. كما سيتم تقديم جوائز نقدية لأفضل ثلاث أفكار تم طرحها من قِبل الرياديين الشباب المشاركين من فلسطين. وقد وفّر البنك العربي منصة الكترونية عبر الرابط: "www.ABFinTechCamp.com" تم إطلاقها خصيصاً لتلقي الاستفسارات وتقديم نماذج طلب المشاركة.

وأطلق البنك العربي هذه المبادرة في فلسطين عقب اختتام نسختها الأولى بنجاح في الأردن خلال شهر آب الماضي، حيث تقدم من خلال هذه المبادرة العديد من الرياديين من الأردن بأفكارهم ومشاريعهم التي تم تقييمها من قبل فريق مختص من البنك العربي.

وفي تعليقه على هذه المبادرة، قال مدير منطقة فلسطين للبنك العربي جمال حوراني: "يولي البنك العربي أهمية كبيرة لتعزيز قدرات الريادة لدى الشباب وتشجيعهم على صقل إمكاناتهم وأفكارهم الإبداعية وذلك من خلال تقديم الدعم المتواصل والموارد اللازمة لتوفير بيئة حاضنة تسهم في تقدّم قطاع ريادة الأعمال وخصوصاً في مجال التكنولوجيا المالية".

وأضاف الحوراني: "تمثّل هذه المبادرة فرصة ذهبية للمواهب الريادية الفلسطينية لتعزيز شغفهم وتطوير أفكارهم الإبداعية الكامنة نظراً للميزات المتعددة والملموسة التي تقدمها لهم ومن أهمها فرصة الالتحاق بمركز الابتكار الذي يعد نظام بيئي حيوي يحتضن نخبة من مختصي ورواد قطاع التكنولوجيا المالية، مما يتيح للرياديين التواصل مع المختصين ويمكنهم من اكتساب المهارات والخبرات المطلوبة بشكل مباشر بهدف إثراء معرفتهم وتوسيع مداركهم حول التقنيات الحديثة واستراتيجيات العمل الحصيفة".

يذكر أن البنك العربي يعتبر من بين المؤسسات المالية الرائدة على مستوى المنطقة التي تستثمر بقطاع الشباب من خلال المساهمة في بناء قدراتهم وتقديم المشورة والدعم لهم لتحقيق أفكارهم وتطلعاتهم بما ينعكس إيجاباً على المجتمع والاقتصاد، وذلك انطلاقاً من إيمان البنك بطاقات وإمكانات الشباب وقدراتهم المميزة على الإبداع لمستقبل زاهر.

newsGallery-15709486970151.jpeg

مصرف الصفا يباشر تقديم خدماته المصرفية في القدس

القدس-أخبار المال والأعمال-باشر مصرف "الصفا الإسلامي" أحدث المصارف الإسلامية في فلسطين، تقديم خدماته المصرفية للجمهور في فرعه الجديد الكائن بضاحية البريد بمدينة القدس، وذلك في سابقة للبنوك الاسلامية حيث سيكون أول فرع لبنك اسلامي في القدس واستمراراً لخططه الاستراتيجية والتوسعية للانتشار في مختلف محافظات الوطن.   

وقال مدير عام مصرف الصفا الإسلامي، نضال البرغوثي "نحن سعداء بافتتاح فرع جديد للمصرف في مدينة القدس لتقديم خدماتنا المصرفية لأهلنا في المدينة المقدسة، بما يسهم في حصولهم على خدمات وبرامج مالية متميزة وحديثة تعمل وفق ضوابط الشريعة الإسلامية".

وأضاف البرغوثي "إن افتتاح فرع جديد للمصرف في القدس يندرج في إطار الرؤية والاستراتيجية التي وضعتها إدارة الصفا لإيصال خدماتها المصرفية الإسلامية إلى كافة التجمعات السكانية الفلسطينية لخدمة كافة الشرائح في مجتمعنا، وذلك بهدف تحقيق الشمول المالي، وبما يتوافق مع رؤية سلطة النقد الفلسطينية بالنهوض في القطاع المصرفي الفلسطيني".

وأوضح البرغوثي "أن الفرع الجديد للمصرف في مدينة القدس من شأنه أن يلبي الاحتياجات المالية لسكان المدينة بمن فيهم فئة التجار، وأصحاب الحرف الصناعية، والمؤسسات المختلفة، وخاصةً العملاء الذين يرغبون بالحصول على منتجات مصرفية متوافقة مع أحكام الشريعة الاسلامية، الأمر الذي سيعود على المدينة والمناطق المحيطة بها بالنماء الإقتصادي من خلال توسيع الأعمال وتطويرها".

وأكد البرغوثي أن افتتاح فرع جديد في القدس يضاف إلى سلسلة النجاحات والانجازات المميزة التي تمكن المصرف من تحقيقها خلال فترة وجيزة منذ انطلاقته قبل ثلاثة أعوام، والتي تخللها افتتاح فروع له في محافظات الخليل ونابلس وجنين والبيرة إلى جانب المقر الرئيسي في مدينة رام الله  ليصبح لدى المصرف 6 فروع ومكتب وقريباً سيفتتح فرعا جديدا أيضا في بيت لحم مع المضي في التوسع والانتشار في باقي المحافظات ضمن خطة توسع استراتيجية ستشمل جميع المحافظات الفلسطينية، وإلى إطلاق منتجات مصرفية إسلامية متميزة وفريدة يتم إطلاقها لأول مرة في فلسطين بما يلبي احتياجات العملاء الحياتية واليومية، داعيا جمهور العملاء والمواطنين إلى زيارة المصرف والتعرف عن كثب على المنتجات المصرفية والتمويلية المبتكرة للاستفادة منها. 

newsGallery-15707040576201.jpeg

اتحاد المقاولين في غزة يضع مطالبه على طاولة ’بنك فلسطين’

رام الله-أخبار المال والأعمال-التقى رئيس اتحاد المقاولين بمحافظات غزة أسامة كحيل، برئيس مجموعة بنك فلسطين هاشم الشوا، في إطار جهود نقيب مقاولي غزة المتواصلة لعرض مطالب المقاولين، والعمل على التخفيف من معاناتهم، وتسهيل معاملاتهم المالية مع البنك الفلسطيني الأول.

ووعد الشوا، بدراسة مطالب مقاولي غزة من بنك فلسطين، وأخذها على محمل الجد، والرد عليها بشكل ايجابي، مشدداً على ضرورة الوقوف مع محافظات غزة قي ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تعصف بالقطاع.

وقال الشوا خلال لقاءه مع كحيل، الأربعاء، بمدينة رام الله، إن بنك فلسطين سيعقد قريبا لقاء موسّع يجمع شركات المقاولات مع الادارة العامة للبنك في المحافظات الجنوبية، مع استمرار التواصل بين الاتحاد والبنك لتذليل العقبات التي تواجه شركات المقاولات.

كما استعرض الشوا التحديات الكبيرة التي يواجهها بنك فلسطين، والظروف الصعبة التي يعمل فيها في ضوء التطورات التي تعيشها الأراضي الفلسطينية.

بدوره، قدم كحيل، جملة كبيرة من المطالب إلى بنك فلسطين، بناء على استطلاع رأي، وبحث مسحي ميداني، نفذه الاتحاد مع شركات المقاولات لحصر مطالبها، والتعرف على احتياجاتها من البنك باعتباره الشريك المالي الأول لغالبية شركات المقاولات.

وعُقد اللقاء الهام والتفصيلي في أجواء عمل إيجابية، وسط تفهم لمطالب المقاولين، ووعي بالتحديات التي يواجهها البنك، والاتفاق على التواصل المستمر لتطوير التعاون المشترك لتخفيف الأعباء الاقتصادية، في اطار مسؤولية وطنية عالية تضع نصب عينيها المناخ السياسي والمصاعب الاقتصادية في فلسطين عموما وقطاع غزة على وجه الخصوص.

newsGallery-15706921279931.jpeg

البنك الإسلامي الفلسطيني يدعم مدرسة في قباطية

جنين-أخبار  المال والأعمال-ضمن برنامج مسؤوليته المجتمعية، قدم البنك الإسلامي الفلسطيني تبرعا لمدرسة ذكور قباطية الأساسية.

وقدم التبرع للمدرسة محمود نزال مدير مكتب قباطية في البنك الإسلامي الفلسطيني بحضور وفد من مديرية التربية والتعليم في قباطية ضم كلا من مازن جرار مدير الدائرة الفنية وعبير معالي من قسم العلاقات العامة، إلى جانب إدارة ومعلمي المدرسة.

ويسهم البنك في دعم العملية التعليمية ماديا ومعنويا من خلال العمل على توفير الاحتياجات اللازمة للمؤسسات التعليمية من أجل توفير بيئة مناسبة للطلاب لكي يتلقوا المعارف والمهارات التي تمكنهم من بناء مستقبلهم.

ويعمل البنك الإسلامي الفلسطيني على الاستجابة لاحتياجات المجتمع المحلي لإيمانه بأن دوره لا يقتصر على توفير الحلول المصرفية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية للجمهور فقط بل يتعداه ليكون شريكا حقيقيا في بناء مؤسسات الوطن المختلفة.

ويتمتع البنك الإسلامي الفلسطيني بأوسع شبكة مصرفية إسلامية في فلسطين تضم 44 فرعا ومكتبا وما يزيد عن 80 جهاز صراف آلي.